(CNN) – الصورة ربما تغني عن شرح ما حدث للأمريكي، ويليام ماتسون، أثناء محاولته التحرش جنسيا بامرأة  في “ساوث كاليفورنيا.”
وبدت الكدمات والخدوش تغطي وجه ماتسون في الصورة التي نشرتها شرطة مدينة “كونوي” بصفحتها على موقع “فيسبوك”، وذلك بعد الاستجابة لمكالمة طارئة للاستنجاد من “مغتصب.”
وعثرت قوة الشرطة على ماتسون، 52 عاما، بحالة يرثى لها بعد تعرضه لما يبدو ضربا مبرحا من “شخص بحالة دفاع عن الضحية.”
وكما لو أن “العلقة الساخنة” ليست بكافية على ماتسون، فقد وجهت له الشرطة تهمة جنائية بالتحرش الجنسي من الدرجة الأولى، ويقبع حاليا خلف قضبان بمركز التوقيف في المدينة.

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *