>

تستعد سلافة معمار وشكران مرتجى لتصوير مسلسلهما الجديد الذي تلعبان فيه دور “ريّا وسكينة”، وكثيرون يعتقدون هاتين الشخصيتين الشهيرتين “ريّا وسكينة” في المسلسلات التلفزيونية هي من نسج خيال الكتّاب الدراميين، ولكنهما في الحقيقة أشهر سفاحتين في مصر في القرن العشرين بل أول امرأتين يتم إعدامهما.
وهذه الصور المنشورة هي صورهما الحقيقة، فهما نزحتا في بداية حياتهما من قلب صعيد مصر لتستقرا في الإسكندرية وترتكبان جرائم بشعة راح ضحيتها 17 سيدة من الإسكندرية، إلى أن تم القبض عليهما، وإعدامهما وإعدام 3 رجال مشاركين معهما في الجريمة أحدهما زوج سكينة.



شارك برأيك

تعليقان

  1. لا ادري مدى صحة الكلام اللي قريته
    قريت انهم كبش فدا و كانتا ضحية مؤامرة حيكت لهم
    ليش ؟؟
    من وراءها ؟؟؟

    الله و اعلم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *