>

بعد انتخاب الفرنسية إيريس ميتينير ملكة جمال العالم، تحدثت الصحف المحلية والعالمية حول ميولها الجنسية المثلية بشكل عام، وعن ارتباطها بملكة جمال فرنسا السابقة كاميل سيرف.

وفي المقابل، أكّدت كاميل عبر حسابها الرسمي على أحد مواقع لتواصل الاجتماعي ليلة أمس ان هذه الشائعات غير صحيحة وأنّها تحب إيريس من أعماق قلبها وتشعر بالإطراء لأن البعض يظن أنها مغرمة بها، مرفقةً تغريدتها بوسم “حب”.

من جهتها، لفتت مجلة “باري ماتش” الفرنسية إلى أنّ إيريس أكّدت عشية انتخابها ملكة جمال الكون أنّها ما زالت على علاقة بحبيبها الذي تواعده منذ فترة طويلة.
يُذكر أنّ كلاً من إيريس وكاميل ناشطتان على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تشاركان متابعيهما صورهما معاً.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *