>

أثارت عبارة قالها بابا الفاتيكان حماس محبي الحيوانات حول العالم حول أمكانية دخولها الى الجنة.

فقد قال البابا فرنسيس وهو يراضي ولداً أضاع كلبَه: “يوماً ما، سنرى حيواناتنا في أبدية المسيح. فالفردوس مفتوحٌ لكلّ مخلوقات الله”.

وعلى الرغم من أنه لا يوجد تصريح رسمي واضح يؤكد موقف بابا الفاتيكان حول هذه القضية فقد لاقت كلمات البابا ترحيباً من جمعيات الرّفق بالحيوان، علماً أن ما قاله يتعارض مع اعتقاد الكنيسة الكاثوليكية بأنه لا أرواح للحيوانات، ولا يمكنها أن تدخل الجنّة..



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ولا حتى في الاسلام توجد اي رواية تقول ان الحيوانات ستكون في الجنة ….نعم تبعث للحساب ويقتص للملساء من القرناء ويشكو العصفور الصغير لله ممن يصطاده دون سبب فيقول : ربي سل هذا لما قتلني وهو لم ينتفع بلحمي ؟ فيتم الاقتصاص من قاتله ظلما ….. لكن ان يتم ادخاله وبقية الحيوانات الجنة ؟ فذلك مما لم يرد بشكل ثابت وأكيد ….
    بل ان الروايات تقول ان بعد اقتصاص الله من ظالميها ان كانوا بشرا او من جنسها يعيد الله تلك الحيوانات ترابا ولهذا الكاف يقول يومها ياليتني كنت ترابا اي ينتهي وجوده مثلها ! لكن هيهات فهو من المخلدين في العذاب اعاذنا الله ….. فقول البابا بقوله دخول الحيوانات الجنة ليس دقيق لكن قول كنيسته الكاثوليكية يبدو أصوب .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *