>

في جريمة بشعة هزت قرية ” بوتالدا ” بمدينة ” تشهاتيسجاره ” في الهند يوم الثلاثاء الماضي التي شهدت قيام شاب هندي يدعى ” سيتارام إيرون ” يبلغ من العمر 32 عاما بقتل والدته التي تدعى ” فولباي ” وتبلغ من العمر 50 عاما وبعد قتلها قام بطهو دماغها في مقلاة ليأكلها .

وذكرت صحيفة ” ديلي ميل ” البريطانية أن إيرون معتاد على السكر وغالبا ما يعود إلى المنزل في حالة سكر .

ويوم الحادث طلب من والدته مالا لشراء الكحول وعندما امتنعت عن إعطائه المال الذي يطلبه استشاط غضبا وتوجه لإحضار فأسا حادا وضرب رأس والدته به .

ولم يكتف بذلك بل قام بعد ذلك بفتح رأسها وأخرج مخها وبدأ بطهوه في مقلاة .

واكتشفت الواقعة شقيقة زوجته التي حضرت وشهدت ما حدث وبمجرد رؤيتها قام إيرون بالهروب من المكان .

ولكن تمكنت الشرطة من تعقبه واعتقاله يوم أمس الأربعاء حيث وجدوه مختبئا في مكان قريب من موقع الحادث وملابسه ملطخة بالدماء .

وفي البداية زعم إيرون إنه مختل عقليا وهو ما دفعه إلى القيام بذلك ولكن مع استجوابه وإجراء التحقيق معه اعترف بالجريمة ورفعت الشرطة دعوى ضده .

 

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يالله استغفر الله العظيم !!!!!!
    يا ربي شو بصير بالدنيا يقتل أمو ويطهو مخها ؟؟
    لا اله الا الله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *