>

عرض العديد من المواطنين الهنود التبرع بكلاهم لوزيرة الخارجية الهندية، سوشما سواراج، بعدما غردت بأنها ستخضع لفحوص بشأن إمكانية زراعة إحدى الكليتين بسبب فشلها الكلوي.

وتعاني وزيرة الخارجية الهندية البالغة من العمر 64 عاما، وفقا لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) امس الجمعة، من مرض السكري وقد دخلت إلى مستشفى دلهي في وقت سابق من الشهر الجاري.

وتعد سواراج من الشخصيات الوزارية المهمة في حكومة رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي.

وكانت وزيرة الخارجية نشرت تغريدة الثلاثاء الماضي – قالت فيها إنها ستخضع لغسيل الكلى بسبب الفشل الكلوي الذي تعاني منه.

وعلى خلاف التبرع بأنواع أخرى من الأعضاء البشرية، فإن التبرع بكلية واحدة يمكن أن يتم والمتبرع على قيد الحياة لأن الإنسان يحتاج إلى كلية واحدة فقط للبقاء حيا.

وعبر الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن استعدادهم للتبرع بإحدى الكليتين وبسرعة، وبعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي أعطوا أرقام هواتفهم في حالة الاتصال بهم لتنسيق عملية التبرع بإحدى الكليتين، وبالرغم من أن الوزيرة لم ترد على العروض الشخصية التي تلقتها، فإنها قدمت الشكر «للأصدقاء» الذين عرضوا التبرع بإحدى الكليتين.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *