>

تتفشى يوماً بعد يوم، الظواهر الغريبة في المجتمع، والتي لا يمكن للإنسان أن يتقبّلها.. فبعد فضائح التحرّش والإغتصاب التي بتنا نسمع عنها الكثير في الآونة الاخير، تتكشّف قصة جديدة المجرم فيها “والدٌ” يسهّل عمل ابنتيه في الدعارة!

في التفاصيل، أن المدعو “ز. ز.” وهو غير لبناني الجنسية، ويقيم في ضواحي منطقة القبة في طرابلس، أقدم منذ أشهر عدّة على اغتصاب ابنتيه الاولى تبلغ من العمر 14 عاماً، والثانية 11 عاماً، وعمد بعدها الى تسهيل عملهما في الدعارة وجني المال منهما.

هاتان الطفلتان، اللتان لا حول لهما ولا قوة، رضختا لأوامر والدهما، بممارسة الدعارة مع كل “الزبائن” الذين يجلبهم الوالد، حتى أن شقيقهم ايضاً، متورط بتسهيل الدعارة لهما بهدف كسب المال.

وللتأكد من صحة المعلومات، اتصل مراسل “لبنان 24” في الشمال بشقيق الفتاتين، وأوهمه برغبته في تحديد لقاء مع احدى شقيقاته، فأجاب أن التسعيرة هي 50 ألف ليرة لبنانية!

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *