>

شن الشيخ وجدى غنيم، هجومًا حادًا على الشيخ محمد حسان متهما اياه “بتمييع الحقائق” مشيراً إلى أن الثورة الإسلامية، كشفت حقائق كانت غائبة عن الكثيرين، موجها له رسالة “طف الصاع.. يا شيخ محمد اتق الله.. لك سقطات كثيرة لكن متوصلش لكده، إنك تميع الحقائق”.

وأضاف غنيم، في فيديو نشره على موقع اليوتيوب، مساء الأحد: “ياشيخ محمد، لقد وقعت في سقطات كثيرة منذ ثورة يناير، عندما طالبت الثوار بالرجوع للبيت، وجلست مع مذيعة متبرجة يومها، ودعيت للمجلس العسكري السابق في جبل عرفة الذي أضاع الثورة وقتل المصريين”.

وقال غنيم: “يا شيخ محمد، مدحت قبل ذلك أمن الدولة، وكلامك الأخير عن الأحداث الأخيرة خطأ جدًا، ونحن نعرف آيات القتل والوعيد، ولكن وجهها للقتلة والمجرمين وليس لنا”.

وتابع: “كلامك في لقائك الأخير صحيح، ولكنه غير ظاهر فيه من تخاطب، وأخذه أتباع الانقلاب واعتبروا أنك تنتقدنا إحنا إخوانك في الله”.

وأكد أن “الانقلابيين يقتلوننا لمطالبتنا بعودة الشرعية والرئيس المختطف محمد مرسي”، مضيفًا: “ياشيخ محمد، أنت الآن مرضي عنك من المجرمين وقناتك مفتوحة، وإخوانك في السجن محبوسون، وأنت سويت بين القاتل والمقتول”.

وتابع: “كلامك اعتبره أعداؤنا أنه على الرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين وأنصار الشرعية”.

وواصل خطابه لحسان: “يا شيخ محمد انتقد الجيش والشرطة والانقلابيين، لأنهم من سفكوا دماءنا، ولا تساوِ بين الطرفين”.

كان «حسان» تحدث في لقاء على قناة «الرحمة»، الخميس، عن أن الصراع الحالي في مصر من أجل الكرسي، ولم يراع أحد حرمة الدماء.



شارك برأيك

تعليقان

  1. فعلاً حزين
    اذا كان هذا حال شيوخنا و يظلو متقارضين مع بعضهم البعض فلا عتب على عامة الناس أنها متقارضة!
    ثم ليس جيّد .. فمن يتربص بوقعات الشيوخ سيسترسل في ذلك

    مع هذا انا من المعجبين بالشيخ وجدي غنيم
    الله يهديكم و تبطلو خناقات

    رغم ان جماعة الاخوان يشوبهم الجدال و لهم هفواتهم و رغم اني أرى عدد لا بأس به من الاخوة المصريين ضدهم إلاّ أني تمنيت لو تركو الرئيس مرسي يُكمل عهدته الرئاسية

    ردا على الشيخ وجدي, اعتقد ان الشيخ حسّان كان يوجه الكلام لكل الاطراف حتى يكون فيه سِلم و تصالح و الله اعلم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *