>

أثار وسيم يوسف، خطيب جامع الشيخ سلطان بن زايد الأول في الإمارات، موجة من الجدل بإعلانه رفض حديث “رأيت ربي على صورة شاب أمرد جعد عليه حلة خضراء”، الوارد بكتب الأحاديث وصححه عدد من علماء المسلمين مثل ابن تيمية.

جاء ذلك في مقطع فيديو لوسيم يوسف نشره على صفحته بتويتر، وقال فيه: “هذا الحديث قال عنه ابن تيمية أنه صحيح وقال عنه الإمام أحمد أنه صحيح وقال عنه الرازي أنه صحيح إلى النهاية، فأنا قلت القرآن عندي أقوى، ليس كمثله شيء، هذا الحديث ضعيف، ما احتاج رد علماء..”.

وتابع وسيم يوسف “اللي زعلني شوي أن كثير مشايخ قالوا لا انما قصد الحديث راه في المنام” ثم قال “شوفوا الى اين السفالة ما همهم هيبة الله عز وجل ما همهم الاية ليس كمثله شيء المهم يدافعون علن الحديث فقط”.

وأضاف قائلا: “الحديث غير صحيح لا يقبله منطق ولو صححه كل من في الأرض أنا لا أقبله، لأن الله يقول ليس كمثله شيء، ثم مسألة أخرى، لما أنت يا شيخ الدين تدافع عن الحديث وتقول إنما يقصد رآه في المنام، أليست رؤية الأنباء حق؟..”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. مساء الخير جميعاً ……
    وسيم يوسف لا يُعتّد بكلامه لا فيما يخص الدين و لا فيما يخص الدُنيا فشيوخ السلاطين هُم الأقرب لقلب الحقائق و تزوير المعاني كما أن من شكك بصحيح البخاري لا يؤخذ بكلامه حتى و إن كان التشكيك من باب درأ العصمة كما إدعى……
    أما بالنسبة للحديث فهو رؤيا منام و ليست رؤيا عين و بالتالي لا أجد المجال للتشكيك خصوصاً من شخص كان ما إشتهر به هو تفسير الأحلام …… نحن أهل السنة سنبقى دوماً برآء من تمثيل الله بخلقه !
    !!

  2. مهما يكن لأول مرة يحكى صح الجعبور هذا ، فهذه عقيدة السلف الطالح كلها تشبيه وتجسيم ، فابن تيمية الملعون كان يشبه الله ، ويقول ينزل الى السماء الدنيا كما انزل من منبري، فمسكوه بعض ممن كان مطلع على التوحيد الخالص للامام علي عليه السلام ، فسحلوه في جامع دمشق وبصقوا عليه وعملوه كفتة والقصة معروفة للجميع ،

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *