انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية واقعة تفتقد كل معاني الرحمة والإنسانية بعد تعرض الطفلة المصرية ” جنة محمد سمير ” والبالغة من العمر أربعة سنوات إلى التعذيب من جدتها واشتباه اغتصاب من قبل خالها والتي أثارت جدلا وغضبا كبيرا على مواقع التواصل .

أعلنت وزارة الصحة المصرية فجر اليوم السبت عن وفاة الطفلة جنة بعد توقف عضلة القلب متأثرة بإصاباتها وذلك بالمستشفى الدولي في المنصورة بمحافظة الدقهلية .. بعد أن وضعت الطفلة في العناية المركزة بعد إجراء عملية استئصال للقدم يوم الخميس الماضي نتيجة إصابتها بغرغرينا وتورم في القدم إثر إصابتها بكسر في الساق من جراء التعذيب الذي تعرضت له .

كما اصيبت بفشل في وظائف الكلى وتسمم دموي حيث ظلت لعدة أيام بدون طعام أو شراب أو علاج .

ويعود اكتشاف الواقعة بعد تلقي الشرطة المصرية بلاغا من مستشفى شربين بوصول الطفلة جنة والتي كانت تقيم مع جدتها وأمها بعد انفصال والديها منذ 4 سنوات بحروق بمنطقة الحوض حول الأعضاء التناسلية الخارجية وأماكن متفرقة من جسدها وتهتك شديد فى أعضائها التناسلية مما يؤكد أنها تعرضت للاغتصاب ثم تم نقلها إلى المستشفى الدولي  .

وبالاستماع إلى أقوالها وأقوال شقيقتها الكبرى أماني البالغة من العمر 6 سنوات كشفا عن تعرض جنة للضرب والتعذيب والحرق من قبل جدتها لوالدتها وشبهة من قيام خالها باغتصابها وعند اكتشاف جدتها للأمر قامت بتسخين ” غطاء حلة ” وكيها في أماكن حساسة لصعوبة اكتشاف الأمر والتأكد من حدوثه وهو ما واجهه الأطباء بالفعل من صعوبة إثباته .

وقالت شقيقة الطفلة جنة ان جدتها كانت تقوم بضربها حتى لا تقول حقيقة تعذيب الجدة لشقيقتها جنة .

 وادعت الجدة بعد ذلك إنها قامت بهذا الأمر بسبب تبول جنة اللإرادي .

ومن ناحية أخرى قال والد الطفلة الضحية انه حرم من نعمة البصر وابنتيه أمانى وجنة بعد انفصاله عن والدتهما حيث كانت جدتهما قاسية وعنيفة فى التعامل معه .

وأن الجدة المتهمة عذبت ابنته جنة أمام زوجته دون أن تتحرك لانقاذها وانه فوجئ باتصال هاتفى ان ابنته جنة اصيبت وتم حجزها فى المستشفى وروت له على كل شئ والاطباء شرحوا له الحالة التى وصلت اليها .

وأن جنة قالت له : ” خالي كان بيكتفني وبيعمل فيا كذا وكذا اللي هو يغتصبها يعني وجدها وأمها كانوا بيسيبوه ومداريين عليه ” .

كما اكتشف أن نجلته ” أماني ” هي أيضا تعرضت للحرق في مناطق متفرقة من جسدها .

تم تحرير محضر أمني بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتهمة والتي صدر قرار مساء يوم الأربعاء بحبس الجدة ١٥ يوما على ذمة التحقيقات لحين ورود تقرير الطبيب الشرعى بينما الخال مازال هاربا .. وجرى نقل جثة الطفلة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة .

 

 

 

 

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله
    استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم (المغتصب مجرم يستحق الخصي والسجن (ليقوم السجناء بالواجب )الإعدام يريحه…
    اما المصيبة التي تدمي القلب هو تلك الغولة عديمة الايمان والإحساس الجدة.
    الله اكبر عليها يجب تركها في ساحة عامة والنَّاس هي من تأخذ حق جنى منها..بسحلها لحتى تبتر أعضاؤها واحدة تلو الاخرى…
    لا اله الا الله ..

  2. الحمد لله انها ماتت الموت رحمة احيانا الله يكون في عون مامتك بس هل جدتك و خالك ناس من ذوي البشر ما طلعولهومش قرون الشيطان مستحيل تكون عندهم ريحة الانسانية

  3. أربع سنوات يا كفرة!! الأم والأب والجدة والخال.. إلى جهنم وبئس المصير.. أي عذاب أو عقاب بالدنيا لن يكون كافياً ولن يشفي الغليل.. بعض البشر ينزع الله من قلوبهم الرحمة.. ويموت بداخلهم أي وازع ديني و أي معنى للإنسانية ويتحولوا لوحوش دامية.. يعجز اللسان عن الكلام وعن التعبير وكما قلت لن يكون الموت لهم جميعاً فيه راحة لنا.. من رحمة ربي أنه أمات هذه الطفلة.. ولكن رحمة البشر أصبحت معدومة.. لو كان الأمر بيدي لقتلتهم ألف مرة ومرة..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *