>

نعى الديوان الأميري الكويتي، الشيخ حمود عادل إبراهيم الحمود الجراح الصباح، عن عمر يناهز 30 عاما.

وذكرت وكالة “كونا” الكويتية، أن جثمان الشيخ الشاب سيوارى يوم الاثنين، دون ذكر تفاصيل إضافية.

 

وبحسب المعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الامير الشاب قد توفي متأثرا بجراح أصابته إثر تعرضه لرصاصة من سلاحه الشخصي أثناء تنظيفه في منزله غير ان هذه الانباء لم يتم تأكيدها من اي مصدر رسمي.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الله يرحمه . كثير حوادث تحصل نتيجة وجود المسدسات و الأسلحة في البيوت . أخطاء قاتله في الحال . ربي يحفظنا جميعا يارب .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *