أعلنت وسائل إعلام رسمية في لبنان خلال الساعات القليلة الماضية وفاة راجح خوري الصحفي والكاتب البارز في لبنان ، وسط حالة من الحزن الشديد على رحيله من قبل الزملاء الإعلاميين والاعلاميات الذين نعوه في تغريدات منفصلة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقا لعدد من الصحفيين اللبنانيين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فإن سبب وفاة راجح خوري الصحفي البارز في لبنان يعود لمعاناة طويلة مع المرض الذي لم يعرف طبيعته بعد، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي ببرقيات التعازي لوفاة راجح خوري.

وقد كتب رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري تغريدة نعى فيها الراحل قائلا “رحيل #راجح_خوري خسارة للصحافة الحرة والكلمة الصادقة والمقال الجريء ، تعمد بمدرسة الصحافيين الذين انحازوا لقضايا الناس وهمومهم ودافع حتى الرمق الاخير عن الدولة وسيادتها. سنفتقد لمقالات راجح خوري وافكاره ونقاشاته. اسأل الله الرحمة له واخلص التعازي لعائلته وزملائه في صحيفة النهار.”

كما نعت الراحل الصحفية نائلة تويني في تغريدة عبر حسابها على تويتر قالت فيها: “استاذ راجح، ماذا أكتب كي أوفيك ما قدّمته لـ”النهار” ولبنان من كتابات وكلمات ومواقف ومقالات تركت الوَقْع والأثر؟ سأترك سنوات العطاء الطويلة تتكلم عنك. سأكتفي بالقول أنّ مكانك مع الكبار وسيبقى حاضراً بيننا. سنفتقدك، سنفتقد جرأتك وكلمتك.”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.