>

فُجع الأهالي بإحدى قرى محافظة بني سويف جنوب مصر بوفاة عروس بعد ساعة واحدة من حفل زفافها، إثر تعرضها لأزمة قلبية مفاجئة أدت إلى وفاتها على الفور.

وبحسب ما ذكرت موقع مصرية، فقد لفظت العروس إسراء شعبان سعد القاضي أنفاسها الأخيرة بعد مضي ساعة واحدة فقط على انتهاء حفل زفافها بقرية ”ميدوم“ بمحافظة بني سويف، حيثُ شعرت بحالة إعياء؛ نتيجة إصابتها بأزمة قلبية.

وقد وحاولت أسرة العروس وزوجها نقلها إلى المستشفى لإسعافها ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة داخل المستشفى.

وشيّع أهالي قرية ”ميدوم“، التابعة لمركز الواسطى شمال بني سويف، العروس إلى مثواها الأخير، وسط حالة من الحزن والصدمة التي سيطرت على الجميع.

وقال محمد حامد القاضي، ابن عم العروس: «أمس حضرنا حفل زفافها وسط سعادة الجميع، واليوم شيعنا جثمانها لمقابر العائلة.. ربنا يصبر زوجها ووالدها ووالدتها، فقدوا عروستهم في دقائق، لم تكتمل فرحتهم وتحولت الفرحة إلى كابوس.. عروس تتوفى ليلة زفافها وبعد دقائق من دخول شقة الزوجية».



شارك برأيك

تعليقان

  1. الله يرحمها انا لله وانا اليه راجعون
    صدمة موت الفجأة صدمة مابعدها صدمة
    بس البنت صغيرة لسة .. رايحين تجوزوها وهي طفلة 16 سنة يا جبابرة !!
    يلا حنقول ايه
    مش حيفوت اربعين يوم حيكون جوزها متجوز علي نفس الفرش بس المسكين حيتقال عليه بومة وقدمه نحس

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *