>

فرانس برس- ندد مجلس بلدية مدينة بيفرلي هيلز الأميركية بقرار سلطان بروناي، أثرى أثرياء العالم، بإقرار الشريعة الإسلامية في سلطنته بروناي الغنية في جنوب شرق آسيا، داعيا السلطان إلى بيع فندقه الشهير وممتلكاته الأخرى في بيفرلي هيلز.

وصوت مجلس البلدية بالإجماع على هذا القرار، الثلاثاء، منتقدا إقرار السلطان حسن بلقية “جملة قوانين تفرض عقوبات قاسية جدا، منها الموت رجما”، بحسب ما جاء في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه.

وتلقى عقوبات يتم تطبيقها وفق الشريعة الإسلامية تنديدا عالميا واسعا، ولاسيما من منظمات حقوق الإنسان، مثل قطع اليد للسارقين، والجلد لشاربي الخمر ومرتكبي الزنا، والرجم.
قوانين الشريعة صادمة

ورأت البلدية أن هذه القوانين “صادمة، وينبغي أن تثير ردا قويا لدعم حقوق الإنسان في بروناي”.

وكان السلطان حسن أعلن، الأربعاء الماضي، أن بلاده ستقر تدريجيا الشريعة الإسلامية على أراضيها.

وتملك سلطنة بروناي فنادق عدة، منها فندق بيفرلي هيلز.

ونددت شخصيات عالمية من فنانين وناشطين ورجال أعمال بهذا القرار، داعية إلى مقاطعة سلسلة الفنادق المملوكة للسلطنة.

وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها لتطبيق الشريعة الإسلامية في سلطنة بروناي، بحسب ما أعلن مسؤول في الإدارة الأميركية الثلاثاء.
مقاطعة الفنادق الشهيرة

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، جنيفر بساكي، إن “سفيرنا أعرب عن قلقنا لحكومة بروناي في لقاء خاص”.

ولكن الوزارة “لم تتخذ أي موقف” حيال الدعوة إلى مقاطعة الفنادق التابعة لشبكة “دورشستر كولكشن”، والتي تضم أفخم الفنادق في لندن وبيفيرلي هيلز في لوس أنجلوس.

وأضافت بساكي أن “وزارة الخارجية لا تمنع موظفيها من الإقامة بأحد فنادق دورشستر”.
تطبيق أول مرحلة من الشريعة الإسلامية

وأعلنت بروناي، السلطنة الصغيرة الثرية الواقعة في جزيرة بورنيو، أن الشريعة الإسلامية ستطبق تدريجيا في البلاد اعتبارا من الخميس الأول من مايو.

وقال السلطان، حسن بلقية، الأربعاء، إن الخميس 1 مايو سيشهد أول مرحلة من تطبيق الشريعة في البلاد.

وبذلك تصبح بروناي الدولة الوحيدة في جنوب شرق آسيا التي تطبق الشريعة، إذ إنه في إندونيسيا، وهي أكبر بلد إسلامي في العالم من حيث عدد السكان، وحدها ولاية اتشيه الخاضعة لحكم ذاتي في جزيرة سومطرة تطبق أحكام الشريعة.

ويدين ثلثا سكان بروناي، البالغ عددهم 400 ألف نسمة، بالإسلام، بينما يدين 13% منهم بالبوذية، و10% بالمسيحية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. شلة الفساد
    نناشد سلطان بروناي بالمُضي قدما في تطبيق الشريعة الاسلامية ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *