>

يؤدي الكوليسترول إلى ارتفاع ضغط الدم، وتقليل تدفق الدم إلى أنحاء الجسم، إضافة إلى آلام في الصدر والمعدة وتشكل حصاة في المرارة، ناهيك عن تسببه بمشاكل في القلب.

وفي حين أن أنواعًا من الكوليسترول ضارة للصحة، إلا أن هنالك أنواعًا أخرى تساعد في إنتاج الدهون الأساسية، وتنظيم كميات البروتين الدهني في الجسم.

وللتخلص من المشاكل الصحية التي يتسبب بها الكوليسترول الضار، أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا النصائح التالية:
الملصق الموجود على المنتج الغذائي:

يمكنك تجنب خطر زيادة الكوليسترول في الدم عبر التحقق من الملصق الموجود على الجزء الخلفي من المنتجات الغذائية، فإذا كان المنتج يحتوي على الدهون المشبعة أو الزيوت المهدرجة مثل رقائق البطاطس والأطعمة المصنعة والبسكويت، فعليك تجنب شرائها واستبدالها بمنتجات لا تحتوي على هذه المكونات.
شرب المزيد من الماء:

وجدت دراسة أجريت في جامعة أوما ليندا الأمريكية، أن شرب أكثر من 5 أكواب من الماء يوميًّا، يؤدي إلى التخلص من الكوليسترول السيئ والسموم في الجسم. كما أنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 50- 60 بالمائة.
تناول المكسرات:

لا تعتبر المكسرات مفيدة لتخفيف الوزن فحسب، بل يمكنها أيضًا تخفيض مستويات الكوليسترول في الجسم. وفقًا لدراسة حديثة أجرتها جامعة هارفارد، فإن تناول حفنة من المكسرات يوميًّا، يساهم في تقليل الضرر الناجم عن تناول الوجبات السريعة المقلية التي تزيد من نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
الحركة وممارسة الرياضة:

تساعد الحركة وممارسة التمارين الرياضية على تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم والحفاظ على شباب القلب وصحته. وبحسب الخبراء، فإن ممارسة المشي لعدة مرات في الأسبوع له تأثير سحري على الجسم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *