>

لقي 5 أشخاص مصرعهم من بين 69 شخصاً تعرضوا لحالة تسمم، جراء تناولهم مشروبات كحولية مزورة في العاصمة الليبية طرابلس.

هذا ولا يزال 10 ممن تسمموا في حالة صحية خطيرة. ويؤكد الأطباء المعاجون للمصابين بأن الأعراض التي ظهرت عليهم تشير بوضوح الى انهم تناولوا كحول الـ “ميثيل” الضار والمستخدم في الصناعات، مما أدى الى إصابتهم بالفشل الكلوي وفقدان البصر، علاوة على ان هذا النوع من الكحول يشكل تهديداً للحياة.

وبحسب الأنباء الواردة من ليبيا فإن معظم المصابين هم من الذكور الذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 و50 عاماً، يعيشون بالقرب من طرابلس. ويرجح الأطباء ان المصابين اشتروا المشروب الخطير من موقع واحد، تعمل السلطات الأمنية حالياً على تحديده.

يُذكر ان بيع وتناول المشروبات الروحية من المحظورات في ليبيا. لكن بعد سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي ازدهرت في البلاد تجارة “السوق السوداء”، وأصبح بالإمكان الحصول على المشروبات الكحولية والمخدرات، وذلك علاوة على مختلف أنواع الأسلحة.

وقد نجح الأمن الليبي في الأشهر الأخيرة برصد شحنات كبيرة من المشروبات الكحولية ومصادرتها ومن ثم إتلافها.



شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. الله يرحمك يا معمر في ايامك كانت بلاد المليون حافظ لقران الكريم شوفوا توا شنو صاير فيها

    1. لا اله الا الله
      يعني لو كانوا ارهابين وقتلوا 500 شخص كان فيها و مافيها
      بس اذا بدن يسكروا وينبسطوا وماياذو حدا الله لايردن
      الله مابدو محامي – كل انسان يتحاسب مع الي خلقوا ف بلا فلسفة

  2. الفلسفة تعلمتها منك بس عم حاول ما اتعلم كترة الغلبة والتحشر بتعليقات الاخرين وبشكل صبياني غير مسؤول قال ينبسطوا قال معناته هذا تاكيد لكلامي يمكن حدا داعي عليهم انشاء الله اخر بسطتكون هههه بس ماتكون نسيت اليوم حبة الاسبيرين

    1. ذكرتيني بالاسبرين
      روحي ياشيخة الله يعطيكي الصحة والعافية

  3. هههههههههههههههه وانت كمان يعطيك الشباب ههههههههههههههه ما بعرف ليش ذكرتني بضد التيار كان مهذب متلك بس بحب يتذاكى انا مالي شيخة ولا حتى وهابية ولا شايفني حاملة المسبحة وجالسة امام الكيبورد ونازلة تكفير بالبشر يا اخي لو صرت فارس على حصان ما ح قولك عمري والا بكون خالفتك شريعة السيدات الرقيقات وهن عدم الافصاح عن عمرهم بس اقولك انا في الثلاثينات ياشيخ and good night because it is not good for your age to stay a wake very late

  4. تحياتي اليك يا اصيلة
    والله اسم على مسمى
    وانت من اهل الخير

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *