>

في واقعة صادمة، تزوجت طفلة لبنانية لا يتعدى عمرها أحد عشر ربيعا، زواجا شرعيا بوثيقة صدرت من المحكمة، إذ تنتظر الآن ولادة مولودها الأول.

وتزوجت الطفلة إسراء خميس، من ابن عمها خالد خميس البالغ من العمر 22 عاما، بتاريخ الـ 16 من أغسطس/آب 2020، إذ نشرت صحيفة ”نداء الوطن“  المحلية، وثيقة زواج الطفلة، وعليها ختم محكمة البيرة السنية الشرعية اللبنانية، ومختار منطقة ”محلة الفرض“ في مدينة عكار اللبنانية.

وبررت أم الطفلة في حديث مع صحيفة محلية، سبب تزويج إسراء في هذه السن الصغيرة، بذريعة أن ابنتها تحب ابن عمها، وكانت تبكي لأنها تريد الزواج منه، لذلك قررت العائلة تزوجيهما، مضيفة: ”لم نجبرها على ذلك، بل تزوجت بناء على رغبتها“.

وتابعت أم الطفلة: ”إن ابنتها إسراء تسكن بجوارها، وسعيدة بحياتها الزوجية، وهي الآن حامل في شهرها الثاني أو الثالث“، مستطردة: “ رغم صغر سن ابنتي فهي ناضجة“.ولفتت إلى أن عشيرة آل خميس، تفضل تزويج بناتها في سن صغيرة، حتى لا يقعن في ”بهدلة“.

من ناحيته أكد القاضي بلال حمود الذي صادق على وثيقة الزواج، أنه ضدّ الزواج المبكر، ولديه أبحاث حول هذه الظاهرة، مشيرا إلى أن ذلك يحدث إذا استدعت الضرورة.

وسرد القاضي حمود، ما حدث معه للموافقة على زواج الطفلة إسراء، مبينا أن عشيرتها جاءت للمحكمة من وادي خالد، حيث كانت إسراء وخالد متزوجين، وعندما اطلع على أوراقهما الثبوتية، وجد عمر الفتاة صغير جدا، ولكن عائلتها أصرت أنها ولدت قبل ثمانية أعوام، وأثبت مختار العشيرة ذلك.وأضاف القاضي حمود: “ إنه طلب من العائلة، إجراء فحص للفتاة في الطب النسائي، إذ أثبت الفحص أن عمرها 18 عاما“.




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. يعني البنت بعد 6سنوات ابوها وامها سجلوها في دفتر العائلة الا اذا كانوا يسكنوا في الصحاري او يمكن خافوا من العقاب اذا كان في عقاب او قانون المهم البنوتة حبت ابن عمها وحامل الله يصلح بيتهما ويعطيهم الذرية الصالحة هذا هو المهم زمان أجدادنا كانوا يتزوجون صغار وزواج الصغر احسن من الكبر هذي هي نظريتي في الزواج واوصي كل بنت تتزوج من الرجل اللي يحبها مش اللي هي تحيبوا ولا بلاش من زواج اصلا هي فلسفتي في الزواج

  2. الزوجة عندها ١٨ سنة
    العنوان في غير محله (يجب صيغته بطريقة صادقة)
    وهذا دليل من الادلة الكثيرة على فساد اداراتنا ومراكز النفوس ووو من وقت اراد اهلها تسجيلها وجب التأكد من عمرها البيولوجي فكم من (الاعمار مزيفة )بسبب التسجيل المتأخر لكتير عوائل من منطقة وادي خالد)..انا الان تغير الوضع بسبب وعي الجيل الحالي لحقوقه سابقاً كون المنطقة على الحدود كان يجب اثبات لبنانية الشخص وهذا السبب الاساسي لعدم تسجيل قسم من الاهالي في السابق .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *