>

تعرض عدد من المواطنين الجزائريين ل ” الطرد التعسفي ” من أحد الفنادق التركية على حسب شكواهم يوم أمس الإثنين .

وذلك بحجة أن سفارة بلدهم لم تدفع مستحقات إقامتهم خلال فترة الحجر الصحي بمدينة إسطنبول وهم عالقين منذ توقيف الملاحة الجوية وإغلاق المطارات في تركيا والجزائر .

وكان الفندق قد أبلغ العالقين الجزائريين بأن وجبة الإفطار ليوم أمس الإثنين ستكون آخر ما يقدم لهم من الفندق وأن عليهم بعد ذلك تدبر أمورهم بأنفسهم .

وناشد الرعايا الجزائريون حكومة بلادهم للتدخل لإجلائهم من تركيا وانتشالهم من شوارعها مؤكدين أنهم بحوزتهم تذاكر سفر للعودة إلى بلادهم قبل إغلاق المطارات ووقف الرحلات الجوية بين البلدين .




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *