>

توفيت الفنانة المصرية رجاء الجداوي فجر اليوم الأحد الخامس من يوليو/تموز بعد صراع مع فيروس كورونا، عن عمر يناهز 82 عامًا.

وفي آخر تصريح لها وجهت رجاء الجداوي رسالة قائلة “حبوا نفسكو وأولادكم وحبوا بلدكم خافوا على نفسكم عشان متوصلوش للي أنا فيه دا”، مشيرة إلى أن مصر لن تستطع التكملة في هذا الوضع اقتصاديا بسبب تكلفة الرعاية للمصابين في مستشفيات العزل.

وأضافت رجاء الجداوي “لافتة إلى أنه من الممكن أن يوجد إلى جانبنا مصاب ولكن لا يظهر عليه أعراض المرض لذا التزام المنزل هام للغاية”.

وكان الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية قد نهى الفنانة رجاء الجداوي وقال في مداخلة هاتفية مع الإعلامية أسماء مصطفى ببرنامج “هذا الصباح” على قناة Extra News، أن رجاء الجداوي فنانة قديرة ومحبوبة، أحبها الجميع وأحبتهم، وشاركتهم في كل المناسبات، لذلك الحزن عليها كبير للغاية، مضيفا: “كانت متشبثة بالحياة وقاومت المرض لأطول فترة ممكنة.. عاشت من أجل الفن”.

وتابع زكي أنه في الأيام الأخيرة التي كانت تستطيع الكلام فيها، طلب منها أن توجه كلمة للجمهور تطمئنهم على حالتها الصحية، قائلا: “التسجيل الصوتي الأخير ليها ده لو تفتكروه أنا اللي قولتها عليها.. قولتلها قولي كلمة طمني الناس.. بعدها بدأت تدخل في مراحل مش كويسة، فكنا بنتواصل مع أميرة بنتها والمستشفى.. امبارح بالليل كلمت المستشفى قالوا لي الحالة مش كويسة عشان كده لما تلقينا الخبر كنا مؤهلين”.

أشار زكي إلى أن ابنتها توجهت للمستشفى لاستلام الجثمان، والتوجه لمقابر الأسرة في البساتين للدفن على الفور، وقد يكون ذلك في الساعة العاشرة صباحا.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *