>

كشف مركز حقوقي فلسطيني عن مقتل فتاة تبلغ من العمر 21 عاما من مخيم الزوايدة للاجئين وسط غزة على يد والدها .

وذلك بسبب قيام الفتاة بالتواصل مع والدتها المطلقة وتهنئتها بالعيد .. وهو الأمر الذي أغضب والدها ودفعه إلى الاعتداء عليها بشكل مبرح مما أدى إلى وفاتها .

وأشار المركز إلى أن الفتاة الضحية وصلت إلى مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح في حالة خطيرة جدا وعلى جسدها آثار ضرب وكدمات .

وأكد تقرير الطب الشرعي على أن الوفاة ناتجة عن الضرب المبرح في الرأس وأنحاء الجسد .

وأفادت الشرطة بأن المعلومات الأولية تشير إلى تعرض الفتاة للضرب المبرح من قبل والدها على إثر خلاف عائلي .. وأنها فتحت تحقيقا في الحادث وجار البحث عن والدها للتحقيق معه .

بينما أشارت مصادر مقربة من عائلة الفتاة المقتولة إلى أن وفاتها جاءت على خلفية تواصلها مع والدتها المطلقة خلال فترة عيد الفطر المبارك من أجل تهنئتها .. وأن بعد علم والدها بالأمر اعتدى عليها بالضرب المبرح ما أفضى لموتها .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *