>

أثارت صور افتراضية لعلم داعش مرفوعاً فوق البيت الأبيض حفيظة مسؤوليين أمنيين أميركيين. وقد أوضح هؤلاء أنه وإن كانت تلك الصور مجرد دعاية إعلامية، لكن لا يجب تجاهل ما يجري. فالمخاوف تتصاعد في الولايات المتحدة الأميركية من هجوم إرهابي يقوم به تنظيم داعش، لاسيما أن التنظيمات الإرهابية تشغّل خلايا في أوروبا.
أما قصة الصور الافتراضية فبدأت على مواقع التواصل الاجتماعي على حسابات تابعة لتنظيم الخلافة الإسلامية أو (داعش). وقد أثارت صورتان اثنتان انتباه المتابعين للموضوع و”العربية” على السواء. فالأولى صورة لعلم الدولة الإسلامية أمام البيت الأبيض والأخرى ورقة مكتوبة بخط اليد وتقول إن جنود الدولة الإسلامية قادمون. ما استدعى اتصال “العربية” بالأف بي أي. إلا أن الجواب لم يأتِ من مكتب التحقيقات الفيدرالية، فحتى إعداد هذا التقرير لم يعلق المكتب على رسالتنا وقد سألت “العربية” عن جدية التهديد، وهل يحققون في هوية ناشر الصور؟
إلا أن جيمس كارافانو، وهو خبير في شؤون مكافحة الإرهاب، عرضنا عليه الصور، اعتبر أن التهديد ليس محدقاً لكن وكالات الأمن الأميركية تحقق في هذه الحالات.
وأضاف: “وكالات الأمن تحقق في هذه المنشورات فالحذر واجب”.
وبحسب كارافانو فإن الخطر يأتي من مهاجم منفرد أو من حملة الجوازات وبالتالي يجب الحذر.
يذكر أن الحكومة الأميركية، اعتبرت منذ أشهر أن خطر داعش ليس موجهاً مباشرة إلى الولايات المتحدة لكن هذا الموقف تطور مؤخراً.
وتسعى الولايات المتحدة إلى عزل داعش أولاً ومنع تسرب إرهابيين خارج مناطق النزاع كخطوة أولى، ولذلك تحتاج تعاوناً عراقياً وإقليمياً كبيراً.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. علم داعش فوق البيت الأبيض بالمشمش المقلي   في  يوم  السبت  لي ياتي  يوم  الخميس   و في  العيد  الاضحى 
    الي  ياتي  في  رمضان   ههههههههه
    عشم  ابليس  في  الجنة  يا  دواعش …..

  2. ………..وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا (12)

  3. …………﴿وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً (22)﴾. [ سورة الأحزاب ].
    وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا (12)

  4. ونحن نقول:
    ارفعها يا مسلم ارفع……رايات عقابْ
    ارفعها واجعلها ترفرف….في كل مكان
    اجعلها تخفق في كرملين… والفاتيكان
    والبيت الابيض..وبلندنْ..واذر بيجان
    ارفعها واجعلها ترفرفْ……في كل مكان
    واجعلها تخفقُ في تونسْ …رغم العَلمان
    وطرابلسٍ …والقاهرةِ …….والفاتيكانْ
    واجعلها في الشام ترفرف…وبارضِ شيشان
    واجعلها تخفق في مصر……..رغم الخُوّان
    وارفعها في القدس ومكة……لا تنس ايران

  5. >>>>>> جوابا على سؤال ما الدليل على ان راية الاسلام هي العقاب
    ………………..
    نقول ان الادلة هي الاحاديث التي رويت عن هذا …ومنها :
    عن ابن عباس رضي الله عنه( أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان من خلقه تسمية دوابه و سلاحه و متاعه، فكان اسم رايته العقاب و اسم سيفه الذي يشهد به الحروب ذو الفقار و كان له سيف آخر يقال له المخذم و آخر يقال له الرسوب) رواه الطبراني.
    وعن عبد الله بن عباس انه قال”كانت راية النبي صلى الله عليه وسلم سوداء” رواه البخاري.
    وعن البراء بن عازب انه قال عن راية رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت سوداء مربعة من نمرة. رواه البخاري.

  6. وروى أحمد وابن ماجة عن الحارث بن حسان البكريّ قال: “قَدِمنْا المدينة فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر،وبلال قائم بين يديه متقلد السيف بين يدي الرسول صلى الله عليه وسلم وإذا رايات سُودٌ،وسألت ما هذه الرايات؟ فقالوا:عمرو بن العاص قَدِمَ من غَزاة”
    وفي رواية الترمذي بلفظ” قدمت المدينة فدخلت المسجد فإذا هو غاصٌّ بالناس وإذا رايات سود تخفق وإذا بلال مُتلقّد السيف بين يدي الرسول الله صلى الله عليه وسلم ،قلت ما شأن الناس؟قالوا:يريد أن يبعث عمرو بن العاص وَجهاً ”
    وعن أنس عند النسائي{أن ابن أم مكتوم كانت معه راية سوداء في بعض مشاهد النبي صلى الله عليه وسلم }

  7. وما روي في كون رسول الله صلى الله عليه وسلم عقد للأنصار رايات صفراء ولا يثبت من جهة الاسناد:أخرج ابْنُ السَّكَنِ وأبو نعيم في معرفة الصحابة و إبراهيم الحربي في غريب الحديث وابن قانع في معجم الصحابة وأبو موسى المديني في المعرفة والطبراني في الكبير عن هود العصري قال سمعت جدي مزيدة العصري يقول : إنّ النبي صلى الله عليه و سلم عقد رايات الأنصار فجعلهنّ صفراء.إسناده فيه هود وثقه ابن حبان،وجهله ابن القطان،وله شاهد:أخرجه أبو داود في سننه عَنْ سِمَاكٍ عَنْ رَجُلٍ مِنْ قَوْمِهِ عَنْ آخَرَ مِنْهُمْ قَالَ: رَأَيْتُ رَايَةَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- صَفْرَاءَ.إسناده ضعيف.
    وما روي في كون رسول الله صلى الله عليه وسلم عقد راية حمراء لبني سليم ولا يثبت من جهة الاسناد: أخرج أبو نعيم في المعرفة وابن أبي عاصم والطبراني عن كُرْزِ بْنِ أُسَامَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنَّهُ عَقَدَ رَايَةَ بَنِي سُلَيْمٍ حَمْرَاءَ.اسناده ضعيف.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *