جسد شيرين المسجى تحت الشجرة، خوذتها التي تخفي رأسها، كلمة Press تومض على ظهرها، زميلتها شذى المرتجفة بجانبها، كلما مدت يد باتجاه جسد شيرين المسجى تقتفي أثر حياة فيه، انهالت الطلقات باتجاهها.
امرأتان ترتديان سترة الصحافة، مطوقتان على رصيف يبعد أمتاراً قليلة عن زملائهما، رصيف ضيق في شارع بسيط بدا في اللحظة جزيرة نائية، قطعة رملية على المريخ، تلة جليدية تسبح في مياه القطب الجنوبي، أكثر بقعة في العالم عزلة ووحدة وبعداً.
امرأتان وشجرة وسور عتيق، خوذة ساكنة على الأرض المعشوشبة تخفي رأس إحداهن. ترى، هل الرأس كامل؟ هل يسبح في دماء ملأت الخوذة؟ امرأة قائمة وأخرى ممددة بجانبها، بينهما أقل من متر، إحداهما غير قادرة على الوصول للأخرى، الأولى لأن امتداد يدها يستدعي وابلاً من الرصاص، والأخرى لأنها لا تستطيع أن تمد يدها أصلاً، لأنها لم تعد تملك جسدها المنبسط على الأرض بأريحية، كأنه نبتة قديمة كانت هناك، كأنه جذر عميق ملتف بجذور الشجرة الرابضة خلفه.
صرخة رجل منكوب يصيح بكل وتر في حنجرته: «شيرين، شيرين، يا عمي شيرين، إسعاف… إسعاف، لا، لا، إسعاف، وِلَكْ شيرين، شيرين». لكن شيرين لا ترد، كأنها في لحظة صعدت للسماء، أو لربما تغلغلت في عمق الأرض، وقعت في حضن التراب وأصبحت جزءاً أبدياً من المشهد الطبيعي، كأنها دائماً كانت هناك، كأن السور دائماً كان يظللها، وكأن الشجرة كانت دائماً تعلو فوقها تحرسها. كل شيء طبيعي، شيرين والشجرة والسور والخوذة والدماء وشذى المرتجفة والصوت المتحشرج يستصرخ العالم «يا عمي شيرين».
هذا المشهد الأبدي هو كذلك أزلي، لم يتشكل قبل أيام، لربما تشكل حين بدأت الحياة على الأرض، مع أول كائن حي بزغ، مع أول ورقة عشب خضراء أطلت برأسها من بين الرمال، أو لربما حين بدأت الحياة في الكون، مع لحظة الانفجار العظيم. شيرين دوماً كانت هناك، دماؤها دوماً ملأت الخوذة، والشجرة دوماً دفنت جسدها دون غطاء، مكشوفاً للعالم، حتى يرى هذا العالم جبنه، وحتى تصبح هي فرعاً أخضر لهذه الشجرة، ينمو ويتمدد مع شجرته صوب السماء.
«شيرين، شيرين، إسعاف، إسعاف»، لكن شيرين ابنة القدس قررت أن تلتحم بشجرة جنين، أن تتغلغل في جذور أرضها لترسل رسالة لمن يعتقد أن فلسطين قابلة للتقسيم. شيرين لم ترد على صرخة الرجل المنكوب، ولا تسمع الآن بكاء العالم المتخاذل، ولا ترى القنوات الإخبارية المجيَّرة وهي تنقل فيديو لحظاتها الأخيرة، هذا الفيديو الذي يفتك الروح ويهرس القلب. شيرين هناك نائمة، دوماً نائمة، إلى الأبد نائمة، إلى ما بعد ملايين السنوات حين تأتي المجرة الموعودة لتصطدم بالأرض فتنهي الحياة بكل تفاصيلها وسخافاتها، على الرصيف أسفل الشجرة في ظل الحائط العتيق ستبقى نائمة. ستحدث زلازل، وستنفجر براكين، وستقوم حروب وستخفت حروب، وستتشكل دول وستنتهي دول، وسيسعد ناس ويحزن ناس، وسيحب المحبون وسيغضب الغاضببون، وسنموت كلنا وسيأتي غيرنا، وستبقى شيرين تحت الشجرة، في ظل الحائط الذي لم يكن في العالم العربي كله أشجع ولا أشرف منه ليظللها. ستبقى شيرين هناك، لقطة لا تنتهي، فيديو لا يتوقف، حقيقة لا يمكن نكرانها، عار لا يمكن مسحه، عزة وشرف لا يمكن نفيهما، ستبقى شيرين، الشيء ونقيضه، الموت والحياة، الشجرة بأوراقها وبجذورها، ستبقى شيرين حقيقة راسخة، وسنختفي كلنا مثل وهم في خيال مريض.
«يا عمي شيرين»، «خليك محلك ما تتحركيش»، «لا لا ما تجيش، ما تجيش»، «إسعاف… إسعاف»، جمل مبعثرة تخلق خلفية صوتية غريبة للمشهد، أنات وصرخات واستغاثات، وشيرين التي يتردد اسمها في الهواء، ساكنة في مكانها. صدقت شذى وهي تصرخ «ما تجيش»، وهي تخصص المكان لها ولشيرين، لا مكان لغيرهما هناك، هي ملتصقة بالحائط، وشيرين ممددة على الأرض، هذه البقعة من الأرض وقد امتلأت حد الثمالة بالصراخ والدماء والعشب وطين الأرض والخوذة، تلك الخوذة التي لسبب ما تبدو أكثر ما يؤلم في المشهد. خوذة، غريب هو لفظ خوذة، كما هو غريب لفظ شجرة وغريب لفظ سور وغريب لفظ امرأة وغريبة الكتابات غير المكتملة على الحائط وغريبة صرخة «خليك محلك ما تتحركيش»، كل المشهد سيريالي غريب.
محمد الدرة خلف ظهر أبيه، أطفال ملثمون يلقمون الدبابات الحجارة، أجساد تراكمت في صبرا وشاتيلا، نساء تحاول استعادة بيوتهن في حي الشيخ جراح، وشيرين على الأرض، بلا حراك، رأسها يختبئ في خوذة، وظهرها يحمل كلمة Press تبرق في وضح النهار. لا يمكن لبشر أن يصنع مشهداً أجمل، أعمق، أكثر سيريالية وأقوى طبيعية.
لن تعود شيرين، ستبقى في هذه البقعة أبد الدهر، شرفاً لمن له ضمير، لعنة تفتك بالجبناء. ستبقى شيرين مثل ساعة سلفادور دالي الذائبة، حزينة ولكنها الوحيدة التي علقت الزمن في لحظة لن يتخطاها الكون. وداعاً شيرين.
وَسَلامٌ عَلَيْكِ، سَلامٌ،
يَا شيرين سَلامْ
سَتُبْعَثِينَ، سَتُبْعَثِينَ،
سَتُبْعَثِينَ،
شَاءَ قَاتِلُوكِ ٱلْجبناء أَمْ أَبَوْا
يَا شيرين

شارك برأيك

‫17 تعليق

  1. كلمات مؤثرة و حقيقة مؤلمة و واقع مرير
    قلبي يتألم وأنا أقرأ وبنفس الوقت أشعر ب الفخر
    و العزة و الشرف أنني فلسطينية من فلسطين
    من وطن واحد ولدت و استشهدت على أرضه
    شيرين وروت بدمها الطاهر تراب فلسطين
    شيرين غابت ولكنها معنا ، شيرين استشهدت
    لكنها حيه بقلوبنا و ضمائرنا و عقولنا انها خالده
    وسيذكرها التاريخ انها ذكرى مشرفة جدا ،
    أرادوا اسكات شيرين بطلقة لكن الطلقة تحولت
    لصاروخ عابر للقارات اخترق الكواكب و المجرات
    صاروخ فلسطيني اسمه شيرين .
    رحمك الله يا شيرين أبو عاقلة يا بطلة يا عروس
    فلسطين ، استشهادك وحدّنا كفلسطينيين
    مسلمين و مسيحيين كما كنا دائما يد واحدة
    بوجه الاحتلال الصهيوني المجرم ، وليذهب
    للجحيم كل المتشددين و جهلاء العلم والدين
    الذين لا يترحمون على الشهيدة شيرين لانها
    مسيحية ! لو تفعلوا ربع ما فعلته خلال ربع قرن
    ربما اقول لكم الحق ، لكن فلتخرسوا للأبد يا من
    تدعون التدين و الاسلام ، فماذا فعلتم
    كمسلمين لفلسطين ؟؟؟؟؟
    ومن جعلكم وكلاء الله على الأرض أصلا ؟؟
    ب أي حق تكفروا و توزعوا مقاعد الجنة على
    البشر ؟ هل تضمنون انفسكم ؟؟
    خافوا الله افضل من الاستعراضات الرخيصة
    و الادعاء و المتاجرة ب الدين !
    الله يرحم روحك الطاهرة يا شيرين 🇵🇸🤲🏻🌹

  2. كان قتلها مقصود لانزال اكبر اذى في قلوب العرب المهوسين بالجزيرة حاملة راية الكفاح لاجل الكضية على الشاشة ، على الرغم ان قناة الجزيرة والدولة التي تحتضنها اكبر واول المطبعين اقتصاديا وسياسيا ودبلوماسيا وحتى امنيا !!!!
    متى يتعلم الجعابرة هناك من يلعب بهم منذ ان اعطوهم اسم فلسطينون وما هم بفلسطينين انما ابناء اسرائيل الحقيقين الذي اسلموا او تنصروا !!! وتستمر اللعبة وسفك دمائهم الى يومنا هذا ؟؟!!

  3. كل يوم يتمسك اهل الارض بتسمية انفسهم بالفلسطينين يزدادون فيه بعدا كذا سنة ضوئية عن تحصيل حقوهم واسترجاع ارضهم !!
    انتم لستم بفلسطيني الامس الذين لعنوا لانهم قاتلوا انبياء الله فانقرضوا ولم يبقى لهم باقية !!
    وتابى السماء ان تقوم لهم قائمة او تسمية !!
    متى استعدتم هويتكم الاصلية كابناء حقيقين ل اسرائيل عليه السلام قد اسلموا كما كان إسرائيل نفسه سلام الله عليه ( فهو لم يكن يهوديا والشريعة اليهودية نزلت بعده بمدة طويلة) حينها تستعيدون حقوقكم وارض ابيكم الذي جعلها الله جعالة له ولبنيه الذين اسلموا خاصة دون العالمين .
    افهموها بقى والا لن تحصلوا على شيء وسيبقى العدو يستنزفكم ويستعملكم جسرا لمآربه ويحرض اليهود على المسلمين من بني يعقوب إسرائيل .
    كضيتم يجب ان يعاد فيها النظر من كل النواحي ابتداء من الهوية الاصلية لكم الى ادق التفاصيل الاخرى .
    والا لا اعراس للتحرير تكون لكم.

  4. ناس عاطفين انفعالين و شاعريين من غير قصيدة مقفاة!!!
    هل تعلمون من شيرين هذه انها ابنتهم ( بعلمها او من غير علمها !! ) قبل ان تكون ابنتكم ضحوا بها ليوجعونكم ردا على العمليات الفدائية الغير مدروسة التي قمتم بها و التي ما حررت لكم ارضا انما كانت عليكم وبالا ودما نازفا وسيبقون يدفعونكم الثمن اضاعفا .
    ان الوقت ان تعقلوا وتتبعوا الاسلوب السوي للحرية والخلاص .
    واوله ترك الاكاذيب التي لصقت باصلكم وفصلكم.
    انكم تذبحون على الفاضي بل يستخدمون كضيتكم لضرب كل العرب والمسلمين.

  5. اذا تجردنا من العاطفة فسنصبح حالنا حال العدو
    الصهيوني المجرم وحال الخونة و العملاء و المطبعين ، اما شيرين فيكفي تحليل شخصيتها
    ومن تكون احترموا روحها الطاهرة و احترمونا
    كفلسطينين، شيرين صحفية فلسطينية كانت
    تنقل الواقع الفلسطيني و معاناة شعبها من خلال شاشة قناة الجزيرة ، اما البحث و التحليل
    عن القنوات فهذا لا يهمني الان ، كلنا نعرف
    قنوات الخليج و حكوماتهم ، وشيرين و غيرها
    لا علاقة لهم بأمور كهذة ، المهم العالم كله
    يتابع ما يجري بفلسطين رغم التخاذل و الصمت
    الا انه توجد اصوات حره وشرفاء حول العالم ،
    اما ضرب العرب و المسلمين !! هم يرضون بحكومات وحكام خونه ويصفقون و ينافقون لهم
    و للاسف بعض المنافقين من الفلسطينين
    يتمسحون بهم و يتذللون امامهم ! لا يمثلونا
    انما يمثلون انفسهم ، العرب و المسلمين تآمروا
    علينا منذ ٧٤ سنة وحتى قبل هذا التاريخ المؤلم ،
    فعن اي عرب و مسلمين تتحدث ؟؟؟
    شيرين سيدة فلسطينية بمليون رجل من الجالسين خلف الشاشات ينتقدونها و يكفروها
    فليذهبوا للجحيم .
    مشكلتكم لم تعيشوا ما عشنا و لا جربتم معاناتنا ، انتم تحللون و تنظّرون و تتفلسفون من غير علم بما يجري على أرض الواقع .
    امس كاد يسقط التابوت ويسقط جثمانها الطاهر على الارض بسبب الهمجية الصهيونية
    وكل العالم تابع و شاهد و البعض يضع نظريات
    و فلسفات و يحلل اصلنا و فصلنا !؟
    هل اصابهم العمى ؟ ألم يشاهدوا الهمجيه
    الصهيونية و الاعتداء على الجنازة و المشيعين
    ب الرصاص و القنابل و ضربهم ب الهراوي و استخدام سيارات المياه العادمة ؟؟!
    ب اي قانون و أي عالم يحصل هذا ؟؟؟؟
    على الاقل من باب الانسانية احترمونا و احترموا
    الشهيدة شيرين .
    يريد البعض منا ان نجلس رجل على رجل خلف طاولة المفاوضات ونقع بنفس الاخطاء ( اتكلم
    عن سياسيين ) وحتى اشخاص عاديين ، الا أننا كشعب فلسطيني الاغلبية
    ترفض التفاوض مع الصهاينة لاننا جربنا سابقا
    واكبر فشل اتفاقية اوسلو .
    انتم لا تفهمون ان الصهاينة لا يفهمون الا بمنطق القوة ، لان السلام ينهيهم ويقضي
    عليهم ، افهموا ان الخطة الأكبر هي التوسع
    الصهيوني ب المنطقة والسلام لا يخدم هذة
    الخطة ! متى تفهموا ؟؟؟؟؟؟

  6. العاطفة الخرقاء عمرها ما كانت دليلا على رقي المشاعر وسموها .
    اما تحليل شخصية شيرين وعملها ومعرفة من هي وما هي خلفياتها وعلاقاتها وهل كانت مجرد مسكينة لا تعلم بتبني العدو اها ام بعلمها فذلك افرض الفروض ، فلا يصلى خلف مجهول الحال كما نقول في الفقه الشيعي !
    العدو يجند الكثيرين دون علمهم وعن جهل منهم ! وهؤلاء اجدهم اخطر من الذين يقدمون على تجنيد انفسهم للعدو بانفسهم .
    شخصيا كل من يصر على تسمية نفسه بفلسطيني مع علمه بدلائلنا او لا يقبل باتباع الطريق السوي للوصول الى الحق والحرية اعتبره مجند للعدو وان كان لا يعلم او يشعر ،
    فليس هناك فرق بين الخيانة والتضيع بجهالة فكلاهما يوصلان للنتيجة نفسها وان كانت الخيانة اكبرهما عارا وشنارا .

  7. من انتم ؟؟ ام هل تعظم نفسك !! و تكتب بصيغة الجمع؟ لان الوضع يختلف ف ان كنت تقصد انكم مجموعة فهذا يختلف عن تعظيمك
    لنفسك ! طبعا تساؤلاتي بسبب كتابتك
    ( دلائلنا) أعلاه بتعليقك !
    وجهة نظرك او رأيك لا يُفرض علينا كفلسطينين
    ولا يحق لك و لغيرك اتهامنا ب التجنيد او
    تخويننا! أو تجهيلنا لمجرد أننا لم نقتنع بطرحك
    أو لم نتفق معك !؟.
    ما هي الدلائل ؟ وانت لمن تتبع ولأي جهة ؟؟
    ولنفترض يوجد دلائل فيجب عليك احترام رفض
    أو قبول الآخرين لافكارك من باب حرية الرأي
    وهذا أقل شيء عند المثقفين أليس كذلك ؟
    انتبه لنقطة مهمة جدا ان التعميم لغة الجاهل.
    سؤال مهم ما أدراك آنك نفسك لست مجند ؟؟؟
    من الممكن ان تكون كذلك دون علمك ؟؟
    أليس هذا ممكناً؟؟؟؟!!! طبعا بناءً على تحليلاتك
    سألتك هذا السؤال!
    ام فقط من يخالفونك الرأي تراهم مجندين ؟

  8. ستقبلون دلائلي وانتم راغمين ههههههه والا نعيد القدس المحافظة رقم عشرين العراقية كما كانت في زمن الدولة البابلية وناتي بكم سبايا هههههههههه بمختلف طوائفكم وتوجهاتكم الفكرية .
    عليكم التخلص من النفس الاموي واكاذيب واساطير خرافية ، حتى وصل بكم الحال ان تدعوا ان ريحة رسول الله صلى الله عليه واله موجودة في البناء الاموي الذي تسموه الاقصى ؟؟!! ويذهب الناس هناك ويضعون يدهم في حفرة قد وضع المشايخ فيها ريحة للتدجيل على الناس انها ريحة الرسول صلى الله عليه واله ؟؟!! الى هذا الحد وصل الدجل عندكم ؟!
    اما من هم العملاء ؟؟ فاجزم انهم ثلاثة ارباع الفاملي دون ان يشعروا ههههههههههه حالهم حال شيرين ان احسنا الظن بها

  9. اللهم ابعد عنا جنون العظمة !
    والمجانين و الحاقدين و الكارهين لفلسطين و شعبها ، اللهم انت تعلم من الحق ومن الباطل
    اللهم انصرنا على الصهاينة و عملائهم و عبيدهم
    اللهم ارحم شهداء فلسطين برحمتك واسكنهم
    الجنة اللهم الشفاء للجرحى و الحرية للأسرى
    انت قادر على كل شيء يا الله يا كريم 🤲🏻

    1. استحي على عمرك يا عجوز يا بلسطينية انتي شلون تكلمين زوجك بكلة حيا صدج ما تستحين
      اخص عليكي اخص

      1. شكلها فاجرة السعيد من اقاربك ؟!
        نفس الفجور و الوقاحة

  10. لكن الشهادة لله بعض من اهل تلك الارض المقدسة صاروا يكتشفون تلك الاكاذيب والنفس الاموي الخرافي ويعرونه مستنكرين له ، اي صخرة طائرة واي ريحة للرسول صلى الله عليه واله ؟
    هذا فديو لبعض الشباب الذين فتح الله عليهم يستنكرون تلك الاكاذيب والتدجيل .

  11. للأمانة بس للحين اكتشفت ان أهل فلسطين أكثرهم اغبياء اللي ماتت صحافية تغطي أخبار خلاص عمرها انتهى بأمر الله تصلون عليها جنازة وهي نصرانية تؤمن أن الله ثالث ثلاثة ؟ وابنه اليسوع ابن مريم حاشى لله حتى سيارة الجثمان تبعها صلليب كبر السيارة الله عليكم مغضوب عليكم من افعالكم لا حول ولا قوة الا بالله

    1. وجود الحشرات الوهابية امثالك هي سبب الفتنة
      و الطائفية والتخلف ، لا تتدخلوا بيننا كفلسطينيين ، شيء لا يخصكم وهذة المسيحية
      حذائها اشرف منك ومن بلدك ومن كل شخص قذر يسيء لها ، حتى بعد استشهادها قهرتكم
      يا صهاينة العرب لعنة الله عليكم يا دواعش.
      ماذا فعلتم كمسلمين لفلسطين و القدس؟؟
      اخرسوا افضل والا امسح الارض بكم .

  12. الوهابية القذرين الذباب الالكتروني وجهتهم
    مخابراتهم للاساءة لنا كفلسطينين وتشويه صورتنا ب أوامر صهيونية و طبعا جبناء ولا يتجرأون على كتابة كلمة ضد الصهاينة او حكوماتهم الخونه صهاينة
    العرب او ضد شيوخهم الراقصات الهزازات
    انتم محتقرين بكل العالم وفضائحكم بصحف
    ومواقع الغرب .
    لو عندكم ذرة كرامة لا تتكلموا لكن من اين لكم
    الكرامة ؟؟؟
    المضحك ان الوهابية و غيرهم يزنوا ب المسيحيات و الاجنبيات بالخارج ومنهم يتزوج
    مسيحيات وينجب منهن اطفال و يفضلهن على المسلمات ، اذاً كيف تتزوجون مسيحيات ؟
    بالشرع الاسلامي يحق للرجل الزواج من كتابيه
    اذا بهكذا وضع لماذا لا تكفروهن؟؟
    لكن شيرين الطاهرة الشهيدة تكفروها؟؟
    فعلا انفصام و امراض نفسية و تناقضات
    مقرفة و توجيه صهيوني للإساءة لنا .
    طبعا يتابعون الاخبار و لا يفهمون شيء
    يحق للمسلم الصلاة ب اي مكان اعتقد لا اشكال
    يا وهابية بهذا ، والصلاة امام المشفى بالقدس
    صلاة الغائب على ارواح كل شهداء فلسطين.
    هل تتابعون الاخبار بدون صوت ام انكم حمقى ؟
    وشيرين شهيدة طاهرة و نترحم عليها وسوف
    نبقى نترحم عليها للأبد وانتم الله لا يرحمكم
    لا دنيا و لا آخرة يا وهابية يا تكفيرين .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.