أثارت الفنانة اللبنانية مايا دياب، موجة كبير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعليقها على اعلان الفنان الأردني أدهم نابلسي، أمس الاثنين، عن اعتزاله مجال الغناء نهائيا والبداية في حياة جديدة “لإرضاء رب العالمين” حسب قوله.

فقد ردت مايا دياب على إشارة أدهم النابلسي بأن طريق الفن “لا ترضي رب العالمين” عبر تغريدة كتبتها على حسابها على تويتر قالت فيها: “الفن مش حرام.. الحرام إنكم فيه”.

وقد اثارت هذه التغريدة موجة كبيرة من الجدل حيث جاءت اكثر التغريدات مهاجمة لمايا دياب.

وجاء بين الردود تغريدة قالت صاحبتها: “ما قالك روحي اعملي زيي ولا اجبرك تعملي زيه ،بدأ الفيديو بإنه كل شخث عنده اهدافه وقناعاته ما قالك انا الصح وبس، وبعدين ادهم اعتزل وهو بقمة نجاحه هو حر اذا الاشي بعممله وبحسسه منيح! وشغلة مهمة عالاقل ادهم منسمعله وعنده صوت وكاريزما”.

بينما اكدت احدى معجبات مايا دياب ان أدهم النابلسي كان بامكانه الاعتزال دون هذه الضجة الاعلامية حيث كتبت: “ببساطة فينو يعتزل كان بهدوء تام بدون ما يطلع ويحكيلنا وينظر علينا بحكم ومواعظ، ازا هو بذات نفسو حكا انو كان من البداية بيعرف انو الفن حرام وعرفان النهاية ليش لفات علفن ولا منجمع مصاري من الفن ومنعتبرن حلال ومنطلع منقول الفن حرام اي خلصنا بقاااا..”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. الي على راسو بطحه يحسس عليها 😉
    قمتوا القيامة شو عمل المخلوق ؟؟
    هو حر لكن المجتمعات لا تعرف معنى الحرية
    هو مشهور جدا و صوته قوي واقسم بالله
    بعض المعلقات ما كنت اعرفهم و لا سمعت
    فيهم سابقا الا بعد تعليقاتهم عليه ههههه
    وفي ناس دودة ما بتعرف تنضب و تقعد الا تتحركش وتاخذ المقسوم وقتها يتأدبوا !

  2. وانتي اساسا ملتك ايه عشان تعرفي الحلال من الحرام؟
    اعوذ بالله من الحبث والخبائث

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.