تعرض طبيب مصري لاتهامات بالتحرش بمواطنته الفنانة رانيا يوسف بسبب تعليق له وُصف بأنه مسيء وغير لائق بعدما أعلنت تبرعها بأعضائها بعد وفاتها.

وأثار التعليق الذي كتبه الطبيب سامح غازي وحذفه سريعًا هجومًا وسخرية بين المتابعين على مواقع التواصل، لكن الطبيب تدارك أن تعليقه تم تفسيره بطريقة خاطئة.

ويعد سامح غازي، طبيب تشريح، وصاحب فيديوهات على “يوتيوب” لتدريب طلاب الطب بشكل عملي، وقد رد على الاتهامات بأن التعليق كان بطريقة فكاهية بعيدا عن التحرش تماما، وهو مزحة مثل غيرها، مؤكدًا أنه حذف التعليق بعد ساعة واحدة فقط من كتابته، معبّرا عن استيائه الكبير من المتداولين للتعليق.

وأضاف: “الموضوع كان هزار ومش قصدي الإساءة لأي شخص، وفوجئت بالهجوم اللي عليا وإن الموضوع اتفهم غلط، رغم إن كان في تعليقات كتير مسيئة، ومليش دعوة بإن الناس فهمت غلط”.

وأشار إلى أنه على استعداد للاعتذار للفنانة رانيا يوسف، في حال استاءت من التعليق أو فهمته عن طريق الخطأ، فهو لا يقبل الإساءة لأي شخص على الإطلاق: “معنديش مشكلة أعتذر لها لو هي فهمت غلط، بس أنا مليش دعوة إن الناس أخدت سكرين شوت للكومنت ونشروه، ولما لقيت الموضوع واخد منحني خطأ، مسحته فورا”.

وبرر الدكتور سامح غازي موقفه موضحًا أنه لم يفكر في تلك الأشياء التي اتهمه بها البعض، مؤكدًا أن التعليق الذي كتبه هو عبارة عن مزحة يرى عدم خروجها عن الأدب، وأنها ذات طابع طبي عن التشريح، بحسب ما كتبه عبر صفحته في موقع “فيسبوك”.

وحذر “من ساهم في التحدث عني بإساءة وتشهير تم تحرير محضر رسمي بالواقعة ومرفق الأسماء والصفحات”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.