خرج سؤال عن السياق السياسي في المؤتمر الصحافي الذي جمع الرئيسان الإيراني أحمدي نجاد والسوري بشار الأسد في دمشق

اليوم الخميس 25-2-2010، فقد سأله صحفي من قناة “العالم” حول مشاركته في الاحتفالات بالمولد النبوي، والصلاة خلف إمام من السنة.

أجاب نجاد “إننا ننظر إلى الوحدة الإسلامية والأخوة الإسلامية والمصير المشترك بالدرجة الأولى، بعيداً عن فكرة الطائفية التي تذكرها”.

الرئيسان الإيراني والسوري في مسجد حافظ الأسد بدمشق

وفي المؤتمر شدد الأسد ونجاد على العلاقات المشتركة بين سوريا وإيران، مؤكدين على الوحدة الإسلامية كقاسم مشترك أساسي بين البلدين، ووقعا وثيقة لإلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين.

ويزور نجاد سورية في الوقت الحالي، وسيحتفل مع نظيرة السوري بذكرى المولد النبيوي ضمن المراسم الاحتفالية السنية.وقال أحمدي نجاد في حديثه “إن الكيان الصهيوني سينتهي لا محالة”، معتبراً التهديدات الإسرائيلية لسوريا أمراً غير مقبول، ومعلناً وحدة إيرانية سورية لمقاومة العدوان على أي من البلدين.

ورفض الرئيس نجاد التدخل الأميركي ومطالبة سوريا بقطع علاقاتها مع إيران، مندداً بسياسة أميركا في التدخل بشؤون الشرق الأوسط الداخلية، ومنع إيران من حقها في استخدام الطاقة النووية.

وقال الرئيس الأسد إن المنطقة وشعوبها تعرضوا لإحباطات وعثرات كبيرة، لكن المحصلة خلال المرحلة الماضية كانت لمصلحة قوى المقاومة في المنطقة، والتي دافعت عن حقوقها التي آمنت بها.

ووقع الرئيسان وثيقة لإلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين لتعزيز العلاقات بينهما، والذي اعتبره الرئيس الأسد إنجازاً يؤدي إلى المزيد من التواصل وتكريس المصالح المشتركة بين الشعبين السوري والإيراني، مؤكداً أن العلاقة الحقيقية بين بلدين وشعبين تبدأ من الفرد وتبدأ من القاعدة باتجاه القمة وليس العكس، وأعتقد أن هذه الاتفاقية ستدفع العلاقات بهذا الاتجاه وستؤدي إلى تعزيز العلاقات على كل المستويات وفي كل القطاعات دون استثناء.

المصدر: العربية

شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. وماذا في ذلك ؟؟؟ فبشار الاسد ( علوي ) ويصلي دائما خلف امام سني ، ثم أن صلاة السنة والشيعة واحدة ، وكم مرة صليت أنا خلف امام شيعي ( وان كنت لا اضع الصخرة تحت جبهتي ) ، الصلاة هي الصلاة وما يقرأه الشيعي في صلاته من آيات قرآنية، هونفس ما يقرأه السني ولا يستطيع احدا تحريف القول ، والركع نفسها ،،، فما الفرق اذن ؟؟؟؟ لا فرق ، فكلنا مسلمون شيعة وسنة وعلويين …

  2. antom taktomon ma la yordeekom men alqwol alzi aktobh laken honak yaom ln taqderon ala alketman wa eza faltom fa sawf tashhad alaikom aydeekom wa argolokm hata golodokm amam allh wa kol albashar hata ma taktomoh dakhel anfosakom wa lan yaqder makhloq ala hemait makhloq wal qadi how alllllllllllllllllllllllllllllllllllh walamer how allllllllllllllllllllllllllllllllllllllllh wa hasbia allllllllllllllllllllllllllllllllllllllllllllllh wa nema allllllllllllllllllllllllwakeel

  3. أقول ماقاله الأخ top بارك الله فيه,وكأننا نتكلم عن المريخ !!؟؟ حتى السجدة مفهومها أفضلية السجود على الأرض ليس الا , والحفاظ على طهارة مسجد الجبهة طبعا” هناك مستحبات اجتهادية لكل مجتهد ,الهويات والجدر والحواجزالطائفية من صنعنا ولم تكن موجودة ,ولو كانت موجودة من زمن الرسول ص أو بعده لرأيتم العجب ,

  4. وأنا أؤيد ماقاله الأخوة Top , D وهذا مانحن بحاجة له ان نوقف هذه الصراعات الطائفية التي تدمرنا ولكن عندي معلومة وهي أن الأسد مسجل في دوائر النفوس السورية على المذهب السني المالكي

  5. وماذا في ذلك ؟؟؟ فبشار الاسد ( علوي ) ويصلي دائما خلف امام سني ، ثم أن صلاة السنة والشيعة واحدة ، وكم مرة صليت أنا خلف امام شيعي ( وان كنت لا اضع الصخرة تحت جبهتي ) ، الصلاة هي الصلاة وما يقرأه الشيعي في صلاته من آيات قرآنية، هونفس ما يقرأه السني ولا يستطيع احدا تحريف القول ، والركع نفسها ،،، فما الفرق اذن ؟؟؟؟ لا فرق ، فكلنا مسلمون شيعة وسنة وعلويين …

  6. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    بارك الله فيكم يا اخوة و الله الامة الاسلامية بالف خير بوجود اشخاص مثلكم
    أخواني الله مبارك بصلاة الجماعة فلماذا نزرع نحن بذور التفرقة و الطائفية البغيضة. الهنا واحد و رسولنا واحد و قراننا واحد فدعونا مما يفرقنا

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على sabouha إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *