>

تداولت وسائل إعلام كويتية اليوم الأربعاء أنباءا حول تقديم الحكومة الكويتية لاستقالتها خلال ال 48 ساعة القادمة بعد مرور شهر فقط على تشكيلها .

وذلك على خلفية الاستجواب المقدم إلى رئيس الوزراء الشيخ ” صباح الخالد ” وسط تأييد برلماني وصل إلى 37 نائبا إلى الآن .

وكان رئيس مجلس الأمة الكويتي ” مرزوق الغانم ” قد أعلن اليوم رفع جلسة مجلس الأمة لعدم حضور الحكومة بعد أن أعلن النواب عزمهم استجواب رئيس الوزراء .

ويأتي سبب هذا الاستجواب الذي انقسم إلى 3 محاور إلى المخالفة الصارخة لأحكام الدستور لدى تشكيل الحكومة بعدم مراعاة عناصر المجلس الجديد واتجاهاته ، هيمنة السلطة التنفيذية على تكوين البرلمان والإخلال بالالتزام الدستوري في المادة 98 من الدستور عبر المماطلة في تقديم برنامج عمل الحكومة .

ووفقا لمحللين ومعلقين كويتيين فإن الاستجواب سيفضي إلى مسارات محتملة إما استقالة الحكومة وإعادة تكليف الشيخ صباح الخالد بتشكيلها وإما حل مجلس الأمة وإجراء انتخابات مبكرة خلال شهرين أو إحالة الاستجواب إلى المحكمة الدستورية وتعطيل الجلسات حتى البت في دستورية الاستجواب .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *