>

فرانس برس – حذرت إيران من “الأعمال الاستفزازية” في الخليج، حيث انطلقت مناورات عسكرية بحرية هذا الأسبوع بمشاركة 41 بلداً تحت إشراف الأسطول الخامس الأميركي المتمركز في البحرين. وفي هذا السياق، أكد رامين مهمانبرست، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي أن “الاستقرار والأمن في الخليج في غاية الأهمية” ولفت إلى أن بلاده تراقب كل التحركات الحاصلة، وتطلب من جميع الدول الموجودة في المنطقة تفادي الأعمال الاستفزازية، بحسب توصيفه.

وكان الأسطول الخامس أعلن في بيان أن هذه المناورات، التي ستستمر حتى 30 مايو/أيار “هي الأكبر من نوعها التي تجري في المنطقة”. وبدأت البلدان المشاركة الاثنين تمارينها، على أن تبدأ المناورات البحرية الأسبوع المقبل، بمشاركة 35 سفينة، منها يو.اس.اس بونس و18 غواصة بدون طواقم. وتتضمن تلك المناورات عمليات دفاعية تهدف إلى “حماية التجارة الدولية”، وإزالة الألغام، فضلاً عن عمليات للأمن البحري.

من جهتها، باشرت طهران “تدريبات على إزالة ألغام في شرق مضيق هرمز في بحر عمان” مستخدمة بصورة خاصة نظاما جديدا لإزالة الألغام.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *