>

طالب الدكتور أحمد عارف المتحدث الإعلامي باسم الإخوان المسلمين الشباب الثوري الوطني والسياسيين والإعلاميين الشرفاء أن يدينوا بكل صراحة وقوة أعمال العنف والحرق والسرقة والتخريب والترويع التي يمارسها البلطجية والمأجورون ضد مؤسسات الدولة وعلى الممتلكات الخاصة والعامة وسلب ونهب تراث مصر الرياضي، وكذلك العدوان على جنود الشرطة وضباطها، وفق ما ذكرت صحيفة “الأهرام العربي”.


وقال في تصريح له: هذه الإدانة والاستنكار يقتضيان التوقف هذه الفترة عن التظاهر حتى يتميز الوطنيون المخلصون وشباب الثورة الصادق، وأصحاب المطالب المشروعة عن المخربين المفسدين فينكشف الغطاء عنهم ويمكن لرجال الشرطة أن يتعاملوا معهم بما يوجب عليهم القانون دون خوف أن يصيبوا أحدا من شباب الثورة، ومن شاء بعد ذلك أن يعبر عن رأيه بالتظاهر السلمي فليفعل، وذلك حتى نحمي الأرواح والدماء والأموال والممتلكات العامة والخاصة.
واختتم تصريحاته بأن الإخوان المسلمين يؤمنون بأن توفير الأمن في البلاد إنما هو مسؤولية رجال الشرطة وهم يثقون في قدرتهم وإخلاصهم في القيام بعملهم خير قيام، وأن شعب مصر كله معهم في هذه المهمة الجليلة حتى يتحقق الأمن والأمان.



شارك برأيك

تعليقان

  1. حاجة بقت تقرف !!
    شعوب مالهاش فى الحرية ولا تعرف يعنى آيه ديمقراطية
    قبل الثورة كانوا شوية حرامية بس الحياة كانت ماشية شوية
    بعد الثورة نص البلد بقى حرامية والباقى بيتاجــر بالديمقراطيــة
    فاكرين الديمقراطية زى عصاية سحرية وهاتعمل اللى ما عملوش مبارك فى كل السنين ديـّـه
    يارتكوا فضلتوا رايقـين وحمدتوا ربنا عالفول والطعمية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *