>

كشف قيادي في البشمركة، الاثنين، عن هجومين كيماويين آخرين استهدفا القوات الكردية في العراق من قبل تنظيم الدولة، وذلك بعد يوم من تحدث سلطات إقليم كردستان عن هجوم واحد فقط.
وقال اللواء عزيز ويسي، الذي تعرضت قواته للهجوم، إن المتشددين استخدموا الكلور في 26 ديسمبر الماضي في منطقة سنجار، وفي هجومين آخرين إلى الغرب من الموصل في يناير 2014.
والهجوم الذي وقع في 23 يناير على تقاطع كسك الواقع على الطريق بين مدينة الموصل، تحدثت عنه السلطات الكردية السبت، قائلة إنها تمتلك “أدلة” تؤكد استخدام تنظيم الدولة خلاله غاز الكلور.
وأبلغ ويسي الصحفيين أن السلطات رفضت أن تناقش على الفور الهجومين السابقين في 26 ديسمبر و 28 يناير، خشية إحداث حالة من الذعر والفزع بين القوات الكردية التي تقاتل داعش.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الله ينصركم على أعدائكم
    ويسود وجه داعش و كل من يدعمهم و يمولهم و يلتحق بهم
    امين يارب العالمين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *