>

نجا الخليفة “الداعشي” أبوبكر البغدادي من ضربة جوية لرتل قرب منطقة الغابات في الموصل، حسب ما أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى الاثنين، مشيراً إلى أن الغارة قضت على أحد أبرز قادة “جيش العسرة” الذي يعتبر بمثابة القوات الخاصة لداعش، وعدد من مرافقيه.

المصدر، بحسب ما نقلت عنه مواقع إخبارية عراقية، ذكر أن البغدادي كان ضمن رتل عسكري، ومعه “أبو موسى المغربي” المعروف بأنه أحد أهم قادة “جيش العسرة”، فقتل المغربي مع عدد من مرافقيه بالضربة” وهو في خبر مختصر أوردته وكالة “سبوتنيك” الروسية عن المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، مضيفة عنه أن البغدادي “نجا في اللحظات الأخيرة لقصف بالطائرات، استهدف اجتماعا عقدته قيادات تنظيم “داعش” في منطقة الغابات بالموصل” .

وكان البغدادي غادر المدينة بحثاً عن ملاذ آمن في موكب شبه عسكري، وعلى الطريق تعرض إلى ضربة جوية، من غير المعروف بعد الجهة التي قامت بها، لكنها تسببت بمصرع أبو موسى المغربي وعدد من مرافقيه، في حين تضاربت الأنباء عن مصير “الخليفة الداعشي” بعد نجاته.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. اذا خليفة المسلمين نجا من موت محقق. وجيش العسرة اخذتها الدولة الاسلامية من جيش كان موجودا في القرون الاولى لللإسلام حيث يقول الحديث.
    من جهز جيش العسرة فله الجنة . وقيل : إن عثمان هو الذي جهز هذا الجيش . .

  2. رضي الله عن عثمان وعن ابو بكر وعمر وعلي
    جيش عثمان جيش اسلامي
    وجيش داعش صفوي
    وتم سحبه من الموصل من ايران لضرب احفاد عثمان
    لكن لاينتصر احفاد هرمز على احفاد عثمان رضي الله عن الصحابة اجمعين

  3. البغدادى لم تنتهى صلاحيته بعد بالنسبه لامريكا.
    ما زال مطلوب منه بعض المهام والاجنده الامريكيه
    عندما يؤديها كلها ستنتهى صلاحيته وامريكا تخلص منه وتلقى بجثته بالبحر . كما فعلت مع أسامه بن لادن.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *