>

سي ان ان — شهدت جلسة محاكمة محمد البلتاجي القيادي في جماعة الإخوان وذراعها السياسي، حزب “الحرية والعدالة” هجوما حادا قاده الأخير على الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على خلفية مبادرة الأخير لوقف العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، فوصف المبادرة بـ”العار” معتبرا أنها “ستسجل في تاريخ قائد الانقلاب” على حد وصفه.

ونقل موقع “الحرية والعدالة” عن البلتاجي، الذي كان يحاكم الثلاثاء بقضية ما يعرف بـ”تعذيب شرطيين برابعة” إن تلك المبادرة “تنم عن خزى وعار، ولا يمكن أن تعبر عن مصر والشعب المصري الواقف إلى جانب الشعب الفلسطيني بأي حال من الأحوال.”

كما ثمّن البلتاجي ما قال إنه “صمود الشعب الفلسطيني وحركة حماس في وجه الاحتلال الإسرائيلي، قائلاً: الشعب الفلسطيني يصنع كرامته وثورته، والمقاومة الفلسطينية تتمثل في حركة حماس، وهي المقاومة الإسلامية التي ستجلب النصر للشعب الفلسطيني.”

وكان للبلتاجي، الذي مثل في القضية إلى جانب الداعية المحسوب على الإخوان، صفوت حجازي، موقف من التطورات السياسية الداخلية إذ توجه إلى الحاضرين بالمحكمة بالقول: “نحن جاهزون للمشانق وجاهزون للأحكام بس (السيسي) يحل مشاكله الداخلية والخارجية” بينما قال حجازي: “المشاركون في هذه المهزلة سوف يدفعون ثمنها وقريبًا الشعب المصري سيقوم بثورة.”

يشار إلى أن المحكمة قررت تأجيل القضية إلى جلسة تعقد في الرابع من أغسطس/آب المقبل لسماع مرافعة الدفاع.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. أنسيتم البوصلة؟!!
    اسرائيل في عام ١٩٦٧ قامت بدفن الجنود المصريين أحياءً …
    قتلوهم بدمٍ باردٍ ..
    وها هم اليوم يكنّون العداءَ لجنودِ حماس الذين يقتلون الجنود الاسرائيليين الذين دفنوهم في حرب عام ١٩٦٧ ،،،
    أنسيتم البوصلة أيها الجيش المصري؟!!
    اللهم ردّ الجيش المصري عن توجههم وضلالهم وأعدهم ليكونوا نواةَ قوّةٍ للقضاء على أعدائنا.

  2. الدكــتـــور مـحــمـد مرسي فكّ الله أسره : لن نتــرك غـزة لـوحــدهــا

    لا تأسفن على غدر الزمان ..لطالما رقصت على جــثــث الأســود كــلاب

    لا تــحسـبنّ برقــصـها تعلـو عـلى أسيادها.. تبقى الاسودُ أسودٌ والكلابُ كلاااااااااابُ

    لا تأسفن على غدر الزمان لطالما…رقصت على جثث الأسود كلاب

    لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها…تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب

    تبقى الأسود مخيفة في أسرها…حتى وإن نبحت عليها كلاب

    تموت الأسود في الغابات جوعا… ولحم الضأن تأكله الكــلاب

    وعبد قد ينام على حريـــر…وذو نسب مفارشه التــراب

    لا تأسفنَّ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا….رقصت على جثثِ الأســودِ كلابا

    لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها….تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابا…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *