وصلت طلائع من أسراب الجراد الصحراوي إلى محافظة العقبة جنوب الأردن قادمة من مصر. وقال مدير الزراعة في سلطة العقبة المهندس جمال العوران في تصريح صحفي : “إن عدة فرق انتشرت في شمال وجنوب مدينة العقبة للتصدي للجراد الصحراوي و مكافحته”.
وأعلنت وزارة الزراعة الاردنية أنها اتخذت اجراءات احتياطية تحسبا لانتقال اسراب الجراد الصحراوي الى اراضي المملكة، مؤكدة انه “اخطر انواع الجراد” في العالم.
وقال البيان ان “وزارة الزراعة ممثلة بمديرية وقاية النبات اتخذت احتياطاتها لمكافحة الجراد الصحراوي في حال غزوه لبعض مناطق المملكة” وأضاف انه “تم تشكيل فرق استكشافية في الوزارة ومديرياتها ذات العلاقة لغايات مراقبة ومكافحة الجراد من خلال القيام بمسح ميداني للمنطقة والتأكد من جاهزية الفرق والمكافحة وعمل الصيانة اللازمة للاليات والمعدات الخاصة بالجراد الصحراوي” وأوضح البيان ان “الوزارة تتابع على الدوام حركة الجراد بالتعاون مع هيئة مكافحة الجراد الصحرواي في مصر ومنظمة الاغذية والزراعة (فاو) على مدار العام”.

الجراد
وبحسب البيان “يعتبر الجراد الصحراوي من أهم واخطر أنواع الجراد حيث تقدر سرعته ب20 كلم في الساعة ويستطيع الطيران لمدة تتراوح بين 6 الى 18 ساعة في اليوم يقطع خلالها أكثر من 150 كلم”، مشيرا الى انه “يؤثر على غذاء 10 بالمئة من سكان العالم” وكان الجراد الصحراوي ظهر في احدي ضواحي القاهرة ويمكن ان ينتقل الى سيناء واسرائيل والاراضي الفلسطينية والاردن، بحسب ما قالت الاثنين السلطات المصرية ومنظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة (فاو).
وقال بيان للفاو ان الجراد “نشأ وتربى منذ نوفمبر في جنوب شرق مصر قرب الحدود السودانية ومع جفاف النباتات انتقلت ببطء مجموعات صغيرة غير ناضجة من أسراب الجراد إلى الشمال” وأوضحت الفاو ان “الجراد يطير مع الرياح ما سيسمح له اليوم (الاثنين) وغدا (الثلاثاء) بالانتقال نحو شمال شرق مصر وسيناء وربما إسرائيل، و جنوب غرب الأردن”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *