>

قالت مصادر أمنية عراقية، السبت، إن قوات الجيش، بمساندة قوات الحشد الشعبي وأبناء العشائر، استعادت منطقة حصيبة الشرقية التي تبعد سبعة كيلومترات عن الرمادي من يد تنظيم الدولة.
وأشارت المصادر إلى أن القوات العراقية تحقق تقدما سريعاً في المنطقة، وتوجهت لمنطقة جويبة المجاورة لاستعادتها أيضاً.
وقد بدأت قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي، السبت، في الانتشار خارج قاعدة الحبانية، بعد إرسال تعزيزات عسكرية من بغداد، تتضمن خمسة أفواج من قوات الرد السريع إلى القاعدة.
وكانت مصادر أمنية قالت، السبت، إن القوات العراقية، تساندها فصائل الحشد الشعبي، شنت أول هجوم مضاد منذ سقوط مدينة الرمادي، على تنظيم الدولة (داعش)، في منطقة حصيبة، الواقعة شرق المدينة، واستعادت أجزاء منها.
وأكد عقيد في الشرطة العراقية لوكالة “فرانس برس” انطلاق أول عملية عسكرية بعد سقوط مدينة الرمادي، لتحرير منطقة حصيبة الشرقية، التي تبعد سبعة كليو مترات شرق الرمادي.
وأوضح أن “العملية يشارك فيها الجيش، وقوات التدخل السريع، والشرطة الاتحادية والمحلية، والعشائر، بمساندة قوات الحشد الشعبي، مشيرا إلى أن المعارك أسفرت عن تحرير مركز شرطة حصيبة، ومناطق واسعة، والعملية تسير بتقدم كبير”.
كما أكد شيخ قبيلة البو فهد، رافع عبد الكريم الفهداوي، الذي صمد مع مقاتليه أمام هجوم التنظيم المتشدد، عدة أيام قبل وصول التعزيزات أن “القوات الأمنية تتقدم بشكل كبير في المنطقة بمساندة الحشد الشعبي، واستعادت أجزاء واسعة”.
ويشارك مقاتلي قبيلة البو فهد، بشكل واسع، في عملية تحرير حصيبة الشرقية، التي سقطت قبل يومين بيد التنظيم، الذي وسع رقعة مساحة نفوذه بعد السيطرة على الرمادي، الأسبوع الماضي.
وفي هذا السياق، قال شاهد عيان ومسؤول محلي إن قافلة تقل مقاتلي فصائل شيعية وقوات من الجيش العراقي خرجت من قاعدة قرب الرمادي، السبت، متجهة صوب مناطق واقعة تحت سيطرة مقاتلي تنظيم الدولة.
وأكد عضو مجلس محافظة الأنبار، عذال عبيد، لوكالة “رويترز”، أن مئات المقاتلين الذين وصلوا إلى قاعدة الحبانية الجوية، الأسبوع الماضي، بعد سيطرة التنظيم المتشدد على الرمادي موجودون في الخالدية، ويقتربون من بلدتي الصديقية والمضيق، في مناطق متنازع عليها قرب الرمادي.
من جهة أخرى، قال الجيش الأمريكي، السبت، إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 22 ضربة جوية ضد أهداف لتنظيم الدولة في العراق، بينها أربع ضربات قرب مدينة الرمادي.
واستهدفت الضربات قرب الرمادي وحدات تكتيكية، وعربات مدرعة، وموقعا قتاليا، في أراض يسيطر عليها مسلحو التنظيم.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. اريد سنة من السنين العراق ميحارب او يدخل معركة ؟ ياريت ماعدنا نفط وعدنا أمان

  2. تعرفين يا بنت اول مرة تقولين شئ حقيقي و معقول !! والله يا ريت النفط ما كان موجود !

    من الشر الي في داخلنا النعمة قلبنها للنقمة !!

  3. هاي كوله تعرفها نفط العراق سبب المشاكل لعد امريكا اجت على سواد عيونا ؟
    المهم هسة احنا بشعبان وهذا شهر استغفار وعظيم عند رب العالمين فإذا تريد تبدي بالمشاكل تعذرني اجلتها لبعد رمضان
    ماكوا مشاكل ومشاحنات الأبعد رمضان

  4. يعني جيدة فقط في الرمضان !! انت تدانين نفسك و ليس انا!!!

    و ثاني شي انا لم اقول شي غلط في حقك، بل اكدد على كلامك فقط …. و طبعاً لا دور على الصلح ايظاً، بس لا فكرك يروح لبعيد هههه
    انا اللي يسبني لو يهدين قصر من الالماص عمري ما اصفى من ناحيته !!!!

  5. صلح هههههههههههههههه مين جاب سيرة الصلح أمرك مضحك
    انا كتبت تعليق انت اجيت رديت بتعليق على تعليقي فما عارفة تريد تبدي مشاكل او تعليق موءيد لتعليقي وانا بكل بساطة رديت عليك انو ما اريد أبدء بمشاكل // فياصلح يا بطيخ ههههههه
    بعدين روح جيك المواضيع كل التعليقات انت بادءى بالغلط مو أني وإلا انتي أصلا بالنسبة الي ولاشي أصلا حتى تعليقاتك مال واحد يادوب مخلص ابتداءي ما فيها لافاءدة ولانفع ياتشعل معارك بين المعلقين ياسب
    المهم لاتوجهلي اي تعليق لاموءيد ولامشاكل ولابطيخ قال صلح قال هههههههههه يصحلك

  6. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    مسافر عالصين هههههههههههه
    استغفر الله يارب ،،، يلاه بعد رمضان نعرف فيلم الصين ههههههههههههههههههههههه

  7. تعرفي انا انسان غريب الاطوار ، اي نعم انا غريب و متسرع !! و هذا صحيح والله، يعني بتعليقك نبهتيني على شي ، اقسم بالله الان سويت بلوك على فيس بوكي و يمكن راح يكون اخر تعليق في نورت for now و لا اعرف سوف ارجع ولا لاء، يمكن راح اقرأ بعض المرات و يمكن راح ااعلق على الخفيف و لكن شكراً على التنويه الذي لم تقصديه و لكن بين تعليقك كلمة خليتني اكره النت كله …. و عسى ان تكرهوا شيا وهو خير لكم ……

  8. والله ما بعرف شو عّم يصير بالعراق شي ما بيستوعبو العقل في شي ما طبيعي الحكومه ما عندها كيماوي تحرقهم بارضهم وتريح اهل العراق من هل الوباء العراق أقوى من كم داعشي ولا فكر وهابي يحاولون القضاء عليه يا رب انصر العراق والعراقيين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *