>

القاهرة (ا ف ب) – قضت محكمة جنايات القاهرة الخميس باعدام رجل الاعمال المصري هشام طلعت مصطفى وضابط الشرطة السابق محسن السكري بعد ادانتهما بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم في دبي في تموز/يوليو الماضي.

واعلن القاضي المحمدي قنصوة احالة اوراق الرجلين للمفتي للحصول على موافقته على حكم الاعدام، طبقا لما يقضي به القانون.

ويستطيع المتهمان، اللذان كانا في قفص الاتهام داخل قاعة المحكمة بملابس السجن البيضاء اثناء النطق بالحكم، استئناف الحكم امام محكمة النقض.

واتخذت اجراءات امنية مشددة داخل المحكمة وخارجها.

وبينما لم يتمكن الصحفيون من رؤية رد فعل هشام طلعت مصطفى الذي احاط به عدد كبير من رجال الشرطة اضافة الى افراد اسرته فان محسن السكري بدا شاحبا عند النطق بالحكم وكان يدخن ويتلو ايات قرآنية.

وكان السكري، وهو ضابط سابق في جهاز امن الدولة المصري، اعترف اثر القبض عليه في اب/اغسطس الماضي في القاهرة بأن هشام طلعت مصطفى حرضه على قتل سوزان تميم.

ولكن مصطفى نفى خلال المحكمة اي صلة له بالقضية.

ويعد الملياردير هشام طلعت مصطفى من كبار رجال الاعمال المصريين ويمتلك احدى اكبر شركات العقارات في مصر وهو عضو قيادي في الحزب الوطني الحاكم ومن الاعضاء المعينين بقرار رئاسي في مجلس الشورى المصري.

وعثر على المطربة اللبنانية سوزان تميم، التي اكدت الصحافة المصرية والعربية انها كانت على علاقة خاصة مع هشام طلعت مصطفى قبل ان تترك مصر وتقرر الاقامة في دولة الامارات العربية المتحدة، مقتولة في شقتها في دبي في 28 تموز/يوليو الماضي.

وكانت النيابة العامة المصرية وجهت في ايلول/سبتمبر الماضي الى محسن السكري تهمة قتل تميم مقابل مليوني دولار حصل عليها من هشام طلعت مصطفى المتهم بالتحريض على الجريمة.

لكن الرجلين دفعا ببراءتهما في اولى جلسات المحاكمة التي بدات في 18 تشرين الاول/اكتوبر الماضي .

وكانت محكمة الجنايات قررت خلال ثالث جلسات المحاكمة في 16 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي حظر النشر في القضية التي تختلط فيها السلطة بعالم الفن والاعمال وتلقى اهتماما واسعا من الراي العام.

ورفعت الحصانة البرلمانية عن هشام طلعت مصطفى بناء على طلب من النائب العام المصري عبد المجيد محمود في نهاية اب/اغسطس الماضي قبل ان يتم توقيفه في الثاني من ايلول/سبتمبر.




شارك برأيك

‫18 تعليق

  1. جالك الموت يا تراك الصلاة ،،،، بعض الناس يظن انه فوق القانون البشري وينسى ان هناك قانون ( الهـــــي ) لا احد يستطيع الفرار منه ،،، دعو ملايينكم الآن تنفعكم …!!!

  2. الحق يعلى و لا يعلى عليه فلتنفعك ثروتك الآن أمام القضاء و أمام الله

  3. ويحمه على الى غرق العبارة كمان ساعتها احس ان القضاة المصرى حقيقى نزيه مش تبع الحكومة

  4. every body killed any one shoud to die same of his kill لأن هو يعتقد ان بفلوسه يقدر يحمى نفسه و لكن لا يمكن ان يحمى احد نفسه من عذاب النار

  5. الايام ستثبت براءة هذا الرجل والامل فى محكمة النقد 000 الظلم لايدوم واذا دام دمر 0000 والحرام لايدوم واذا دام لاينفع0000 سوزان جمعت الحرام بكل اشكالة وصورة 0000 ودفعت الفاتورة بقدر ماتستحق 0000 وماتت وتركت علامة استفهام كبيرة 000 السر وراء موتها لايمكن ان يكون بسبب الحب او العشق000 الموت بهذة الطريقة الوحشية سببة اكبر من كل المتهمين فقد تكون غيبوبة الفلوس التى جمعتها بانوثة ذاهبة تحت التراب قد جعلتها تنسى نفسها وهدد احد الكبار اللذين يدفعون تمن للضحكات الرخيصة000 وذلك كان التمن المعتاد لمن يلعب مع الكبار اما الفنانين ونحن كل يوم نسمع عن علاجهم على نفقة الدولة ليس معهم كل هذة القيمة التى وجدوها فى حسابات النبى حارسها 0000 وقد تكون دخلت لعبة مخابراتية كبيرة عليها وانتهى دورها السبب فى موت هذة السيدة يقبع خارج المتهمين والمحكمة واللة سيكشف كل الحقيقة

  6. have feeling it is not talat mostafa somebody alse did coz his not that folsh do all the mistike 2 catch him easy some one alse did and but motafa in

  7. انا مش بدافع عنه بس حقيقي انا حاسه انه برئ وكمان انا فعلا بتكلم من الناحية الاقتصادية راجل زي دة لو وقع اكيد الاقتصاد المصري هيتاثر وفعلا بدات اسهم شركات طلعت مصطفي في البورصة بدأت تهبط بقوة وكمان سوزان كانت تستاهل كدة لما ارتكبته من افعال مشينة

  8. to majdi al banhawi, nono and hooka
    all you have said is bull shit because he is a killer and iwish that to be excuted soon

  9. بعد سقوط النظام نريد سقوط الظلم وتنفيذ العداله ونريد تنفيذ حكم االقاضي النزيه محمدي قنصوه وهو الاعدام لان النظام السابق تدخل لنقض حكم الاعدام العادل والصحيح عن القاتل هشام طلعت مصطفى واحالة القضيه لمحكمه تتبع النظام لتحكم حكما مخففا ومشبوها وغير مسبوق في اجرئات ا لمحاكم لتسهيل الطعن عليه لانه لايخفى على احد ان هشام طلعت كان مقرب من النظام السابق جدا والدليل على ذالك هو تدخل الرئيس السابق شخصيا لااعادة مدينتي الى هشام طلعت التي حكم القضاء ببطلان عقودها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *