>

(CNN) — ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أنها تراقب الوضع الأمني في مصر عن كثب بعد احتجاجات الشرطة المصرية، لافتة إلى أن هناك اضطرابات جارية في عدد من الأماكن.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نولاند، خلال الموجز الصحفي اليومي، الجمعة، إن واشنطن تتابع احتجاجات الشرطة ضد الحكومة المطالبين بدعم أفضل.
تأتي تصريحات واشنطن على خلفية احتجاجات قامت بها قطاعات مختلفة من قوات الشرطة المصرية معلنين رفضهم العمل، ومطالبين بتسليحهم وإقالة وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، على ما أورد موقع “أخبار مصر” الرسمي.
وأكدت الخارجية الأمريكية بأنها تشجع جميع المصريين على ممارسة حقهم في حرية التعبير سلميا كما تشجع الحكومة وقوات الأمن على ضبط النفس مع هذه الاحتجاجات.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *