>

سي ان ان – انتقد الداعية السعودي المعروف، عبدالعزيز الطريفي، بيع الإبل والجمال بمبالغ طائلة في المنطقة، في ظل الحاجة الماسة لللاجئين السوريين إلى المساعدات الإنسانية، واصفا تلك الممارسات بأنها “جاهلية جديدة.”

وقال الطريفي في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع “تويتر” الذي يتابعه قرابة نصف مليون شخص: “بيع الإبل بالملايين لجمالها جاهلية جديدة محرمة، ويعظم الإثم وتسقط المروءة إذا كان نساء الشام ورجاله يرجون ديناراً يستر العرض ويشد الأزر” في إشارة منه إلى مسابقات جمال الإبل “مزاين” التي تباع فيها الجمال بمبالغ فلكية.

وأثار تعليق رجل الدين السعودي الذي سبق له الإدلاء بالعديد من المواقف والمحاضرات المثيرة للجدل ردود فعل متباينة بين المغردين الذين تناقلوا تغريدته بكثافة فقال “محمد الخالد”: “يا الطريفي دام الدعوى كذا .. ليش ما تبيع سياراتك وتركب سيكل وتبيع بيوتك وتسكن بخيمه؟”

ولكن “أبو سعود” رد بالقول: “بيع الإبل بهذه الاسعار الفلكية مجرد هياط سيحاسب من فعله” كما قال “سلتوح بن دخيل الله”: “‏ الشيخ يقصد الاشياء الزايدة عن الحاجة الا اذا انت تداوم بناقه شيء آخر.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *