اعلن مصدر وزاري لبناني لفرانس برس ان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز يجري نهاية تموز/يوليو زيارة الى سوريا، ينتقل بعدها الى لبنان الذي سيبحث مع قادته سبل تعزيز الاستقرار في البلاد.
واضاف المصدر “يتوجه الملك (السعودي) الى دمشق في 29 تموز/يوليو، حيث يلتقي الرئيس السوري بشار الاسد. ثم يعقد في لبنان الذي يصله في 30 تموز/يوليو لقاء قمة مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان للبحث في سبل تعزيز الاستقرار في لبنان“.

واشار المسؤول الى ان ممثلين عن “كافة المجموعات اللبنانية” سيشاركون في مأدبة غداء تقام على شرف الملك السعودي.
ويخشى اللبنانيون من عودة التوتر الى البلاد بعد اعلان امين عام حزب الله حسن نصرالله ان رئيس الحكومة سعد الحريري ابلغه ان القرار الظني المتوقع صدوره عن المحكمة الدولية لمحاكمة قتلة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري سيتهم عناصر في حزب الله.

وتعد زيارة الملك عبدالله بن عبد العزيز الاولى له الى لبنان بعد توليه عرش المملكة، حيث سبق ان زاره في العام 2002 ممثلا لبلاده في القمة العربية التي عقدت في بيروت.
وتعتبر السعودية ابرز الداعمين لسعد الحريري، فيما يحظى حزب الله بدعم سوريا وايران.

وعلى اثر اغتيال رفيق الحريري في 14 شباط/فبراير 2005، شهدت العلاقات بين سوريا والسعودية تباعدا، الا ان البلدين عادا الى التقارب مجددا خلال الاشهر الماضية، بعد زيارة نادرة للعاهل السعودي الى دمشق في 8 تشرين الاول/اكتوبر.
كما زار الاسد الرياض في كانون الثاني/يناير الماضي.
أ. ف. ب.

شارك برأيك

‫17 تعليق

  1. شو جمع العلوي البعثي مع المتسعدن المتاسلم!!!!
    من يعرف الجواب….راح بنقولوا شاطر شاطر!!

  2. صيغة السؤال حتى يتم فهمه
    إيش لم الشامي على المغربي

    الأولوية الأساسية للسعودية هي مواجهة إيران وجدول أعمالها ومطامعها في العالم العربي، فالسعوديون يريدون إضعاف بطاقات طهران في العالم العربي وبالتالي ظهر هذا النهج الجديد تجاه سوريا”.

    وسوريا تفهم ذلك ولهذا
    سوريا من ناحيتها ترغب في التخلص من أي آثار للعزلة الدبلوماسية التي أحاطت بها بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005.

    ولهذا لعبت سوريا بالضغط على كارت ( التقارب السوري مع
    إيران …حماس ….تركيا ….حزب الله

    وكانت سوريا قد أعلنت استياءها لانضمام السعودية ومصر للضغوط الدولية التي أجبرتها على الخروج من لبنان عام 2005 وبادرت بتقوية تحالفها مع إيران وحزب الله اللبناني.وتركيا وحماس

    إنها لعبة السياسة القذره …عندما تجتمع الذئاب على الفريسة الضعيفه
    بأمر من أمريكا ( ملك الغابة …وثعلبها أسرائيل )
    أما العرب فهم قطيع الماشية …, ولكن استطاعوا أن يحول الراعي الى ذئب

  3. ذكرت في ردي ..إن هناك شبه أجتماع واتفاق على الفريسة الضعيفه
    وسؤالي هو من هي الفريسة الضعيفة

  4. سراج ارجوك اتكلم عن القراصنه الي احتلو السعوديه من زمن بعيد
    وايضا الى متى سيدفعون لاامريكا لحتى تبقيهم على كراسيهم سوف يخلص الغالي والنفيس ونجد امريكا تستغني عنهم وتسحب البساط منهم في يوم من الايام

  5. لن أدخل في نقاش معكي أبدا ….حتى تعتذري يا alma
    لابد من الأعتذار للمسلمين هنا وتعلني خطأئك

    لكم أخطأتي في حقي دون أن أمسك بسؤ وأهانتيني كثيرا
    ورغم ذلك لم أغضب …..ولم أمس الدين المسيحي بشئ ولا لرموزه

    ولكن لن أسامحك على ما بدر منك في حق رسولنا محمد ( عليه الصلاة والسلام )

    فهل هذه هي تعاليم المسيح

  6. ولله شو جاي تعملللللل
    الله يستر بس تزورنااااااااااااااااااااااااا بيصير شي
    تركونا بي حالناااااااااااااااا ما بدنا حدا يزورنااااااااااا
    انشالله ما يبدر منك شي اي فتنة طائفية لانك ئلك بالعادة
    قال جاي يزورناااااااااااااا يا نيالنا يعني

  7. علواه البهيم يخرس يعني لشو هل تناقض ما السعوديين ومذهبن هو مذهبك يا بهيم شو جاب لجاب هي سياسة الرسول عمل صلح مع الكفار بقى كيف بين المسلمين انفسهم بس مشكلتك ما بتفهم

  8. احتفظ بتعليقي لنفسي حقناً للدماء وزرعاً لمحصول السنابل في حر الصيف القارس,,

  9. طبعا اكيد رايح تزور ومعك 10 مليار هنا و 10 مليار هناك … تغدي وتعشي الاجانب عشان يمدحوك ويبوسو ايديك وتارك عيال بلدك ميتين جوع وفقر و بطاله …….. حكام العرب المنافقين ! انشر حبي

  10. لو الامه العربيه تتخلص من القطبين الايرانى والسعودى كنا بألف خير !
    فالايرانيون يدعون بأنهم يمثلون الجناح المسلم الشيعى ! فى نفس الوقت يحاربون الشيعه العرب والدليل محاولة نقل المرجعيه الشيعيه من النجف الاشرف إلى قم بإيران !!
    والسعوديه تدعى حرصها على وحدة المسلمين ! فى حين أن المذهب الوهابى ( البريطانى ) !!! هو المذهب الوحيد المعترف به بالسعوديه دون سائر المذاهب الاسلاميه الاخرى ؟ وهو دستور الدوله ( هيئة الامر بالمعروف ) !!
    لك الله يا دين ! ولكم الله يا عرب ؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *