>

الأنباء الكويتية: “حذرت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية بولاية هاطاي الحدودية مع سوريا، من أن المياه الصالحة للاستخدام البشري، باتت قليلة جدا في سوريا، وأن الحصول على مياه نظيفة أصبح شبه مستحيل، الأمر الذي يشكل معضلة تضاف إلى مأساة السوريين.”

ولفتت الهيئة إلى تزايد الوفيات بسبب الجوع والعطش، مشيرة إلى أن مشكلة المياه تحولت إلى أزمة خطيرة مع حلول الصيف.

وأشارت الى أن الأمراض المعدية، بدأت تنتشر في سوريا بسبب صعوبة الحصول على مياه نظيفة، وضربت مثالا مخيم أطمة الذي يعيش فيه نحو 30 ألف نازح بريف إدلب، وزادت فيه الأمراض السارية، بسبب نقص المياه.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *