>

وصف الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، نظامي الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والرئيس السوري بشار الأسد بـ”الأنظمة الجائرة”، وذلك بعد أنباء عن صدور حكم بالإعدام عليه في سوريا.

وقال القرضاوي عبر حسابه على موقعي “فيسبوك” و”تويتر”، مساء الأربعاء، إن “السيسي تعلم من بشار قتل شعبه في الشوارع، وتعلم بشار من السيسي استخدام القضاء لإصدار أحكام الإعدام ضد خصومه.. الاستبداد رَحِم بين أهله”.

وأضاف: “عشت طوال عمري داعيا للوسطية والاعتدال، مكافحا ضد الاستبداد والظلم واليوم تكافئني الأنظمة الجائرة بأحكام الإعدام في مصر وسوريا”.

وتابع: “يا رب اجعل لنا في كل غاشية من الفتنة رداء من السكينة.. وفي كل داهمة من البلاء درعا من الصبر..وفي كل نازلة من الفزع واقيا من الثبات”.

وترددت أنباء، الأربعاء، أن القضاء السوري أصدر حكما بإعدام القرضاوي، والإعلامي فيصل القاسم، والشيخ والنائب السابق محمد حبش، والكاتب الصحفي ميشيل كيلو، والشيخ عدنان العرعو، بتهمة “دعم الإرهاب” و”تأسيس منظمات إرهابية”.

وكان القضاء المصري أصدر حكما غيابيا على القرضاوي، الذي يقيم في قطر، بالإعدام في قضية “اقتحام السجون”، وهو نفس الحكم الذي صدر ضد الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وقيادات أخرى بالجماعة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫10 تعليقات

    1. استغفر الله …. !!! خليتونا نغير صلب الموضوع ونفوت بموضوع ثاني
      يعني لو نشرت انا مثلا ، اقول مثلا .
      بوست كاريكاتيري لشخص ملتحي بعمامة وحامل قنبلة براسة
      بالذمة ما راح تعلنون علي وعلى الخلفوني حرب ضروس شرسة وراح تنعتوني بابشع الالقاب
      بس لما الخبثاء امثال هذا الكردي الحرباء المتلونة بهين انبيائنا لا نجد احد من الشرفاء يوقفه عند حده ولو بكلمة
      عموماً انت لم تهين ولم تفضح الا نفسك ياكاكا وهذا يضهر مدى تطرفك وكرهك للسلام
      كيف يمكن لك ان تقارن انبياء السلام بشيوخ الارهاب والفتن كالقرضاوي وغيره
      يا حرباء ؟!

  1. مين قدك يا عم
    حتتعدم في مصر وكمان في سوريا
    انا ضد اعدام القرضاوي بالمناسبة .انا ضد اعدام اي شخص وسلب منه حق الحياة ..نمشيها تأبيدة

    1. ههههههه والله يا شيري انا كنت بفكر بنفس الشيء وضد اي إعدام لان مش من حق اي إنسان انه يسلب حياة غيره وكنت زيك دائماً بقول تابيدة طلعولي ناس يقولولي العين بالعين وده في الدين الاسلامي و و و و زهقوني في حياتي ومازلت مصرة عند رايي
      ازيك وازي حموزة البلوظة

  2. ان مع ان يترك الساحة و يبتعد عن كل شي بهدوء
    فقط ان يستشيروا في امور الدين ان احتاج الأمر
    الرجل مسن من حقه ان يرتاح

  3. شيري ونايا… أنتم ضد حكم الاعدام حتى على المغتصب علشان مانسلبش روحه؟
    يعني المغتصب والقاتل والسفاح اللي سلبو دماء الابرياء بلا وجه حق… والقرضاوي اللي تسبب في اسالة دماء الالاف الأبرياء ماينفعش يتعدمو؟!
    ايوه يا نايا القصاص في دينا الاسلامي طبعا… وماينفعش نعاقب ناس زي دي بالسجن المؤبد اللي هايتعمل عليه نقض ويبقى 15 سنة وبعدها يصفو على 7 سنين ياخد بعدهم افراج صحي.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *