العربية- حذر المجلس الوطني السوري من كارثة كبيرة في حمص، حيث يقوم النظام بحملة تطهير عرقي، وطالب المجتمع الدولي وأصدقاء سوريا بنجدة المدينة بشكل عاجل، في الوقت الذي وثقت فيه الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 105 أشخاص معظمهم في حلب ودمشق وريفها. وأوضحت الشبكة أن بين القتلى ثماني سيدات وأربعة عشر طفلاًgeorge sabra.

وقد رد جورج صبرا، رئيس المجلس الوطني السوري، على تصريحات وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، التي ندد فيها بإصرار المعارضة السورية على الإطاحة بالأسد، حيث قال إن الشعب السوري وحده صاحب الأمر في ما تفعله المعارضة.

وكان وزير الخارجية الروسي لافروف، قال إن المشكلة في سوريا تتمثل بمطالبة المعارضة السورية بتنحي الأسد، وإن هذا ليس من أولويات روسيا.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *