>

بعد إعلان السلطات المغربية ترجيحها فرضية الإرهاب في مقتل سائحتين اسكندنافيتين في مراكش، ظهر مقطع فيديو للقتلة، نشرته صفحات مقربة من تنظيم داعش على مواقع التواصل الاجتماعي.

وهدد أحد قاتلي السائحتين في الفيديو الذي نشر مساء الخميس، بتنفيذ عمليات أخرى مشابهة في المغرب.

وظهر في المقطع المصور المتورطون الأربعة في الجريمة وهم يبايعون زعيم داعش أبو بكر البغدادي “من بلاد المغرب الأقصى” بوصفه أميراً عليهم.

وفي جزء من الفيديو، أشهر أحد الأربعة سكيناً كبيرا مهدّدا المغرب بتنفيذ عمليات إرهابية أخرى قائلاً: “تحسسوا رقابكم.. أعددنا لكم ما لا يخطر على بال”.

يذكر أن الشرطة المغربية كانت اعتقلت صباح الخميس، ثلاثة أشخاص يشتبه بعلاقتهم بمقتل السائحتين في منطقة جبال الأطلس السياحية ضواحي مدينة مراكش، وذلك بعد يومين من اعتقال شخص آخر، قالت النيابة العامة إنه عضو في جماعة مسلحة متطرفة.

ونفذ المشتبه بهم الأربعة، جريمة “القتل العمد” باستعمال السلاح الأبيض، ضد سائحتين نرويجية ودنماركية.

وكانت السائحتان اللتان تبلغان من العمر 24 و28 سنة، وهما على التوالي دنماركية تدعى لويزا فيسترغر جيسبرسن ونرويجية تدعى “أولاند مارين”، انتقلتا صباح الأحد الماضي إلى منطقة “شمهروش” بجبل توبقال الواقع في أعلى قمم جبال الأطلس في إقليم الحوز بضواحي مدينة مراكش، بعد ليلة قضتاها وسط مراكش، ونصبتا خيمة في مكان منعزل، لتمضية الليلة هناك.




شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. اما الدواعش حمير بصح وصحيح ههههههههههههههههههههههههههههه
    يعني يعفون عن روبي المغربية الي راحت نامت مع بيرلسكوني تبع ايطاليا ويروحوا على سائحات دنماركيات ونرويجيات ؟؟؟؟
    لا هذه عنصرية مفضوحة هههههههههههههههههههههههه اريد اجتماع فوري للرفيقات بشكل عاجل لمناقشة الازمة .

  2. تعليق المعلق جلمبو ينم عن فكره الداعشي و الله غالب الطبع يغلب التطبع، حيث يطالب بذبح امرأة و فصل رقبتها عن جسدها لأنها “تمشي على حل شعرها”، ما طالب به المعلق المذكور هو نفسه ما دونه أحد المتعاطفين مع ما قام به هؤلاء المجرمين في حق السائحتين الاسكندنافيتين حيث كتب تدوينة فايسبوكية يمجد فيها هذا الفعل الإجرامي و يا حسرتاه هذا المتعاطف ”خريج كلية الحقوق” !!!! كيف يكون هذا دارس للقانون و هو يمجد هذا الفعل الإرهابي؟ و كيف سوف ننتظر منه أن يدافع على حقوق المظلومين و هو يبارك ذبح امرأتين بريئتين لا تحملان ضغينة لأحد و لا سلاح و لا غير ذلك؟ !!!! و لكن الأمن المغربي كان له بالمرصاد حيث فور كتابته هذه التدوينة على حائطه الفيسبوكي تم اعتقاله فورا بتهمة التعاطف مع الإرهاب، كما تم اعتقال شاب آخر لأنه كتب في جداره الفيسبوكي كلاما يشبه كلام جلمبو الداعشي حيث طالب الإرهابيين بذبح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بدل السائحتين لأنه –حسب تعبيره- رئيس حكومة فاشل سن قوانين ليست في صالح المواطن البسيط من رفع الضرائب و غيره…فتم اعتقال الشاب كذلك بتهمة التحريض على الجريمة و الإرهاب و ذبح الناس !
    و سوف أقول لكل هؤلاء:
    – جلمبو: كيف لرجل يدعي أنه يقطن ببريطانيا مهد الديموقراطية و حقوق الإنسان أن يطالب بذبح امرأة لأنها ”تمشي على حل شعرها”؟ أن تكتب مثل هذا الكلام في موقع إلكتروني بريطاني معناه أنك سوف تعتقل و تحال على المحاكمة فورا و تسجن بتهمة الإرهاب و من بعدها ترحل صوب بلدك، لأن كلامك فيه تحريض واضح و صريح على القتل و الإرهاب و “الدعششة” ففكرك هو نفسه فكر ابن بلدك أبوبكر البغدادي.. حيث يخول لنفسه الحق في أن يفصل رقبة الناس عن أجسادهم مدعيا أنه يحقق العدالة و يطبق الحدود و يحارب الفساد و أنه خليفة الله في أرضه !!!!!!
    – باقي القتلة و الإرهابيين و المتعاطفين معهم: إن افترضنا جدلا بصحة ما تروجون له من تكفير الناس معناه أن كل من هب و دب سوف يمشي في الشارع ماسكا سيفا حادا و يجز الرؤوس كلما رأى شيئا لا يعجبه و لا يستسيغه أو لا يتماشى مع فكره، فقد يلتقيني داعشي و أنا أتكلم مع أخي و أضحك معه أو أرتدي لباسا رياضيا و أركض في الشارع أو أجلس في مقهى أو سينما أو غيره او أسافر في رحلة لوحدي أو ذاهبة لكي أتسلق جبلا ما ثم يأتي لكي يفصل رأسي عن جسدي بحجة الاختلاط و الفسق و إدخال عادات دخيلة غريبة وووووو…إذن سوف نحول مجتمعاتنا إلى وكر للإرهاب لا غير.
    – لا شيء يجيز لرجل أن يمسك رقبة امرأة مهما كان دينها أو عرقها أو لباسها أو معتقدها أو فكرها ثم يجزه بسكين أو سيف بحجة واهية و هي الحفاظ على الأخلاق..الحفاظ على الأخلاق الحميدة و محاربة الفساد و الفسق ليس بقطع رقاب الناس بهذه الطرق البشعة، فالمدعوة ”روبي” التي طالب جلمبو بذبحها لأنها تصاحب برلسكوني، هي امرأة وجب توعيتها و البحث عن مكامن الخلل التي تؤدي بها و بغيرها إلى إتباع سلوك منحرف ثم إصلاح الأسباب المؤدية لذلك، أما و أن تمسك رقبتها و تفصلها عن جسدها و توثق المشهد بكاميرا الموبايل و تستمتع بصراخها و توسلاتها فهذا الفعل الإجرامي سيجعلني أقول بأن روبي برلسكوني ”الراقصة الساقطة” أكثر رحمة و شرفا من الإرهابيين الذين يدعون تنظيف الكرة الأرضية من الفساد !
    – جلمبو من المعيب عليك، و أنت تقدم لنا نفسك منذ مدة على أنك ذلك الشخص المتبصر و المتبحر في علوم الدين السائر على منهاج النبوة و آل البيت، بأن تظهر في الأخير بفكر داعشي متطرف إرهابي يدعو لقتل الناس لأنهم حسب تعبيرك “فاسقين” ، أستغرب كيف لأمثالكم أن تصدروا أحكاما جاهزة بذبح الناس إذا كان الله تعالى الذي خلقهم قد فتح لهم باب التوبة عن آثامهم و معاصيهم؟؟ فإذا كان الذبح جائز و حلال فلماذا إذن خلق الله باب التوبة؟؟؟ !!!! نصيحتي لك يا جلمبو ابتعد عن أسلوب التهريج الذي تنتهجه، فهناك أمور كبيرة لا تحتمل التهريج، فأنت تسعى لإضحاك بعض المعلقين و الظهور بمظهر ”المعلق خفيف الدم” و هذا لا يليق بك، فمن العيب و العار أن تطالب بذبح امرأة لا يعجبك سلوكها كما تذبح الخراف ثم تضحك و تقهقه محاولا إضحاك الآخرين في أمر أكبر مني و منك و من الجميع. أسلوبك لا ينم عن شخصية رجل مثقف و واعي و متدين كما تحاول إظهار ذلك.

    – أما سعد الدين العثماني رئيس حزب العدالة و التنمية الإسلامي رئيس الحكومة، فمهما أخطأ و رغم كونه رئيس حكومة ضعيف الشخصية و مهزوز و الكثيرون طالبوا برحيله لفشل برنامجه الحكومي، و لكن لا يعطي الحق أبدا لأي شخص أن يطالب بذبحه مكان السائحتين الإسكندنافيتين فليس بالذبح تحل الأمور يا سادة و يا دواعش !!!!!
    – من منبري هذا أطالب بإنزال أقصى العقوبات على الإرهابيين و من يدور في فلكهم لما تسببوا فيه من جرح عميق و صدمة ليس فقط لعائلة السائحتين الإسكندنافيتين و لبلديهما و للعالم و لكن كذلك للمغرب و المغاربة و لي شخصيا ، لأن جريمتهم تسببت لي في صدمة و حزن و اكتئاب لازلت أحاول الخروج منها.. فمن حقي أيضا أن أطالب بجبر الضرر الذي لحق بنفسيتي جراء الصدمة العنيفة التي تلقيتها مثل باقي الشعب المغربي على ما حدث.
    – كما أدعو إلى تجفيف منابع الإرهاب نهائيا و صد الفكر الإرهابي المتطرف الداعشي الآتي من الشرق الأوسط منبع التطرف و التشدد و الطائفية و الصراع المذهبي و الديني.. و مصادرة أية كتب آتية من المشرق و الخليج العربي و التي تحمل الفكر التكفيري الداعشي و ترحيل كل من يثبت عليه حمله لهذا الفكر نحو بلده. و إنزال العقوبات الصارمة على كل من يتعاطف من قريب أو بعيد مع الفكر الإرهابي العربي المشرقي. فلطالما كانت لنا خصوصية في بلدنا تتميز بالتعايش و التسامح مع الآخر إلى أن نزل علينا هذا الطاعون المفترس مع ظهور العرب المشارقة على خارطة الإرهاب و على رأسهم أسامة بن لادن و أيمن الظواهري و أبو مصعب الزرقاوي و أبوبكر البغدادي و غيرهم..

  3. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    شنو هذا رفيقة ؟
    يخرب بيت سنينك هههههههههههههههههههههههههههههههه انتي مسخرة هههههههههههههههههههههه
    وين شفتي قلت اذبحوا روبي ؟
    انا بس فقط عبرت عن قلقي الشديد انه المغربية روبي تبعكم ذبحت برليسكوني نكاحيا ههههههههههههههههههههههههه ووصلتوا للمحاكم وخسرتوا شعبيته كرئيس وزراء ولا حد قال لها ثلث الثلاثة كم, وبدل ما يقطعون رقبتها ( وبيني وبينك تستاهل ) ههههههههههههههههههه الشعب المغربي الشقيق ورفيقاته الناشطات غاية في الافتخار ما شاء الله على الخلق الرفيع ههههههههههههههههههههههههههه وذبحوا بنات اسكندنافيات زي الورد هههههههههههههههههههههههههه اما ابو بكر البوغدادي فهذا حبيب مجاهدات النكاح المغربيات ههههههههههههههههههههههههه بس بعدين تابوا لما جماعة المعلم الرافضي مسكوهم ههههههههههههههههههههههه وصاروا خبيرات متعة من الي يعجبوكي والله غفور رحيم .

  4. ثم القول برجم الزانية او قتلها الي عدها رفاق نكاحين اكثر من عدد هههههههههههههههههه شعر الراس , هو ما تقول به شرائع ربنا وانبيائه , خلاص يروح يحكوا مع انبياء ربنا مو معاي هههههههههههههههههههه , ففي اليهودية والاسلام هذا هو حكم الي تعمل فاحشة نوكاحية غير شرعية , وحتى المسيحية فالمسيح عليه السلام ما نفى الرجم فقط اشترط ان يكون راجم الزانية بلا خطيئة, وبعدين عفى عنها لعدم اقامة شهادة الشهود وبصلاحياته نبي عنده تشريع من الله, لكن ما نفى حكم قتل الرفيقة الي تعمل نكاح براني هههههههههههههههههههههههه على فكرة الشيعة تقول الحدود ما يقوم بها الا معصوم بلا خطيئة يعني نبي او وصي , وهو جوهر كلام السيد المسيح من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر …… اما الداعشي فليتنيل على عينو ههههههههههههههههههههههههه ما يعطيه الشيعة صلاحية .

  5. ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ما تعرفنا على الرفيق المنكور ؟ هههههههههههههههههههههههه المتنكر
    اي دين الي ينصره ؟ هههههههههههههههههههههههههههه تمشي على حل شعرها ؟ وعندها رفاق اكثر من شعر الراس ؟ وبعدين تقول لازم نحكي مع روبي بالحنية والتفاهم والتعليم ونقول لها بلا نكاح غير شرعي ونتوسل فيها ان تشفق على بريلسكوني , ربنا يقول : ( الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ ) لكن انت يا رفيق ما مركز , ما تصحح هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هي الماما تبعك علتمك هكذا يازرزور ؟ هههههههههههههههههههههه نسر مين يا خالة ههههههههههههههههههههههههههههههه بطة ؟؟؟؟.

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تحياتي للجميع..

    نختلف أو نتفق مع أسلوب وبعض عبارات الأستاذة جلمبو ولكنها مصيبة في رأيها لأنها تكلمت بشرع الله وبما أمر به ديننا الحنيف.. الأمر ليس سداح مداح كل يفعل ما يريده وكيفما يراه!! هناك شرع يجب أن يطبق ثم يأتي القانون.. لا نريد أن تكون الجماعات الإرهابية فزاعة لنا لعدم تطبيق شرع الله!!

    الشرع موجود في كتاب الله لا شك في هذا.. أما تطبيقه من عدمه فهذا أمر آخر!!

  7. عندي إحساس (وهو مجرد استنتاج شخصي فلا أحد يملك المعرفة المطلقة وخاصة على الانترنت حيث من السهل على المرء أن يتقمص الشخصية التي يريد ) أن جلمبو شخصية عندها معرفة ودراية واضحة وبنفس الوقت تتمتع بروح النكتة . تعودنا أن نرى المتعلمين أو حتى مدعي المرفة يعرضون أفكارهم بجدية لأنهم يعتبرون أن معرفتهم او اطلاعهم انجاز يستحق الإطراء، بينما المعرفة عند البعض الآخر هي أمر بديهي ولا يستوجب الاستعراض
    كما قلت حسام سواء متفقين مع أسلوب جلمبو أو مختلفين تبقى مصيبة في كثير من الأمور

    أنا لست متحيزة لها أنا فقط أحب الناس المتواضعين بنظرتهم لأنفسهم .. جميل أن يعتد الإنسان بنجاحاته لكن ليس على حساب مزايا أخرى كالمرح والليونة والأهم الواقعية

  8. الداعشي جلمبو ”قاطع الرؤوس” ردودك غير مقنعة و متناقضة ”راك غير كتركل بلا فايدة” ..أنت تطالب الدواعش بقطع رأس روبي صاحبة برلسكوني لأنها راقصة تعري تصاحب برلسكوني، بينما قد لمحت لك بعض التعليقات تبارك فيها المسماة ”رانيا يوسف” على تعريها و تشيد بساقيها و أردافها و تلقبها ”فخر الأمة العربية” و من ينتقدها فهو غيران من أفخاذها !!!!!!! إذن أنت في تناقص صارخ تطالب بقطع رقبة روبي و بنفس الآن تبارك أفعال الممثلة المصرية رانيا يوسف !!!! فأنت تقف في المنطقة الرمادية لا أبيض و لا أسود، من جهة تبارك جز رؤوس “الغانيات المومسات” و من جهة أخرى تبارك و تصفق و تشيد “بالفاسقات المتعريات” و هذا ما يطلق عليه “السكيزوفرينيا العربية” التي تنطبق عليك و باقي قومك العربي عامة ! فما الفرق بين روبي برلسكوني و بين رانيا يوسف؟ الأولى راقصة في ملاهي ليلية ربطت علاقة مع برلسكوني و الثانية تتعرى في الأفلام و تقوم بأدوار خليعة في مشاهدها و لابسة من “غير هدوم” !!! و إلا يعني تطبيق الحدود لناس و ناس لا هههه
    أنت قلت بأن الله تعالى طالب بجلد الزانية و الزاني إذن لم يطالب ب”جز رأسها” و تصوير عملية القتل المتوحشة بكاميرا موبايل و نشر تفاصيلها على مواقع الأنترنت لا بل و إرسال الفيديو إلى أم المذبوحة لكي ترى هذا المشهد المتوحش !! و هذا هو الفرق بين إله رحمن رحيم حتى في حدوده و بين بشر جبل على الحقد و الكره أمثالك يا “قاطع الرؤوس”.
    أنت كعراقي لطالما استنكرت و صرخت و بكيت هنا في هذا الموقع على فضاعة ما يقوم به الدواعش في بلدك و في حق أبناء بلدك و على سبيل المثال لطالما رفضت و بشدة قيام الدواعش بقتل و تفجير عارضات أزياء متعريات متفسخات لابسين من غير هدوم و make-up artists و حتى بعض المخنثين العراقيين و تباكيت بشدة عليهن و على شبابهن الذي ضيعته داعش، و اليوم تطالب بذبح روبي، طيب ما الفرق بينها و بين الآخرين؟ لا تقول لي إن الآخرين شعب الله المختار و ملائكة ، أرجوك سوف أضحك ههههه
    أنا لا أخذ المواعظ و الدروس و الفوائد ممن ينافق طول الوقت في المواقع الاجتماعية و على الصفحات الإلكترونية، فكل العرب تقريبا بمجرد الدخول إلى حساباتها تجدها مملوءة بأدعية و أحاديث و آيات قرآنية و فتاوى هذا الشيخ و ذاك و هذا المفتي و ذاك و لكن بمجرد التعرف عليهم عن قرب تتعرف على شخصياتهم الحقيقية المكبوتة المريضة المنحلة التي هي عكس ما ينشرونه تماما و ما يدونونه من دين و تدين هههه أرجوكم يا عرب بيكفي بقى نفاق و سكيزوفرينيا، أريد أن أرى الإسلام في أفعالكم و سلوككم ليس في أقوالكم و صفحاتكم الفيسبوكية !!
    أما المدعو حسام فأقول لك جميل جدا أن تطالب بشرع الله و لكن من الغريب أنك أنت نفسك الذي عارض وصول الإخوان المسلمين إلى مصر، و كم من مصرية و مصري في هذا الموقع شتم و تهجم على مرسي و شلته و طالب بزوال حكمهم من مصر خوفا من أحكام المفتي و المرشد ! فأنت الآخر إن ناديت بذبح روبي برلسكوني، فأعتقد أنه عليك أن تطالب بنفس الشيء لإلهام شاهين و يسرا و غادة عبد الرازق و ليلى علوي و علا غانم و سما المصري و رانيا يوسف و سمية الخشاب و ميريام كلينك و هيفا و ووووو القائمة طويلة..أم يمكن هن ملائكة و شعب الله المختار الذي ينشر الصالحات و أنا مش عارفة؟ ههههه
    تعليقي الأول واضح وضوح الشمس في الظهيرة، قلت إن ترك الحبل على الغارب لكل من هب و دب لكي يجعل من نفسه خليفة الله على أرضه و أنه ”المعصوم” الذي سوف يطهر الكرة الأرضية معناه حتولع و سيكون منظر تقطيع الرؤوس منظرا منتشرا في مجتمعاتنا، مناظر جز رؤوس مع تصويرها بالكاميرات ليس إلا شغل الإرهاب العربي المشرقي لا هو من دين الإسلام و لا أية ملة أو عقيدة.
    جلمبو يا ”قاطع الرؤوس”” تعليقاتك الداعشية الإرهابية ليست بغريبة على رجل نشأ في بيئة حاضنة لأهم الإرهابيين في التاريخ من النمرود إلى الحجاج بن يوسف الثقفي قائل:” إني أرى رؤوسا قد أينعت وحان قطافها واني اليوم لقاطفها ”..فالنعمان بن المنذر ملك الحيرة و صدام حسين وصولا إلى ابوبكر البغدادي و السيستاني و مقتدى الصدر و المالكي وبقية شلة الأنس و الإرهاب..إذن لا عجبا أن يصدر منك كلاما يشبه كلام أجدادك !
    و أخيراااااا و هذا هو المفيد و الأهم من كل هذا، أنا كمواطنة مغربية أطالب حاكم هذا البلد و حكومته و برلمانه بإنزال أقصى و أشد العقوبات على الإرهابيين فلا تأخذكم بهم شفقة و لا رحمة، لا نريد إرهابا ينغص علينا حياتنا، لطالما عشنا مع جيراننا الأوربيين في إخاء و مودة و مع الطوائف غير الإسلامية من نصارى و يهود فوق هذه الأرض بسلام، أفكار الشرق الأوسط الموغلة في التطرف منذ القدم لا نريدها هاهنا..فالشرق لا يأتي منه إلا الموت و الدمار !

  9. رفيقة جامدولين هههههههههههههههههههههههههه ما في تناقض عندما اقول تبارك الله فيما خلق لانه فعله وجمال صنعه , او اقول تبارك الله فيما حكم رضينا بحكمه, خليكي بانورامية وانظري للامور من كل الزوايا, الدين القويم يقول الشيوخ المعممين الحلوين هو: انه الواحد يكون رباني , يعني يتخلق باخلاق الله, الذي يحب العبد لانه بديع فطرته ويكره عمله الناتج من سوء اختياره, فشيء انك تعجبين بما خلق الله وشيء ثاني ان تكرهين فعل صادر من عقل وقلب العبد مستخدم جوارحه الي خلقها الله بجمالية , فانا دائما في المنطقة البمبي المنيرة ههههههههههههههههههههه لا ابيض ولا اسود ولا رمادي
    فعندما اقول انه الله اذا حكم بحكم ما يصير نقول عليه حكم قاسي و وحشي , لان الاية القرانية تقول : الله يحكم ولا معقب لحكمه , لكن الذي ينفذ الحكم ويستنبطه لازم يكون مؤهل ومخول , مثلا حكم الاعدام في امريكا مو من صالحية مايكل جاكسون ينفذه ولا كارديشان هههههههههههههههههههههه تماما مثل الداعشي الي عندكم في المغرب او عندنا في العراق هؤلاء يتنيلوا على عينهم , وما يأتون ينفذون احكام بشكل انتقائي , يقتلون اسكندنافيات ويتركون بت عمهم روبي هههههههههههههههههههههه تراوي بيرلسكوني الليل واهاتو هههههههههههههههههههههه
    فهم انتقائين وقاصرين وغير مؤهلين والله ما يقبل هم ينفذون حكمه وشرعه لانه عادل مثل ما هو طيب ما يقبل الا الطيب .

  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تحياتي للجميع..
    ومساء الخير أستاذة ماجدولين.. أرجو منك إعادة ما كتبت مرة أخرى.. فأنا لم أذكر في تعليقي أي أسماء وقد كان كلامي بشكل عام.. والشرع أيتها الفاضلة لا يعرف زيد من عبيد ولا روبي من رانيا ولا داعش من إخوان!! الشرع يطبق على الجميع..
    عن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أيها الناس إنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها).
    شكرًا لك..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *