هنأ خادم الحرمين الشريفين،  الملك_سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الرئيس التركي، رجب طيب #أردوغان بعودة الأمور إلى نصابها، مبدياً في اتصال هاتفي مع أردوغان ترحيب المملكة العربية السعودية باستتباب الأمن والاستقرار في تركيا بقيادة الحكومة.

من جهته، عبر أردوغان عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، مثمناً العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين.

وكان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية قد صرح، في وقت سابق، بأن المملكة العربية السعودية تابعت بقلق بالغ تطورات الأوضاع في تركيا، والتي من شأنها زعزعة أمنها واستقرارها والمساس برخاء شعبها الشقيق.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”، أن المصدر عبّر عن ترحيب المملكة بعودة الأمور إلى نصابها بقيادة أردوغان، وحكومته المنتخبة، وفي إطار الشرعية الدستورية، وفق إرادة الشعب التركي.

من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، ثقته بأن السلطات التركية ستكون قادرة على استعادة النظام والاستقرار، بعد المحاولة الانقلابية التي شهدتها مساء الجمعة، مبيناً أنه لا شك في ذلك.

وقال الجبير إن “هناك تعاونا وثيقا بين المملكة وتركيا فيما يخص الأمن ومكافحة الإرهاب ودعم المعارضة السورية المعتدلة”، مشيراً إلى أنه “لدينا تبادل تجاري كبير مع تركيا، وهناك تنسيق سياسي قوي بين بلدينا”.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. الحمدلله الذي خذل بشار والعلويين وايران كانوا مقسمين الكعكه وقرروا ان ياكلوها في اسكندرون مع الروافض لكن الحمدلله خربت واقفلت ايران حدودها. ولذلك الملك سلمان حفظ الله بارك للشعب التركي ولاردوغان فشل الانقلاب
    والف الف مليون ترليون مبروك لتركيا ولكل اهل السنه
    مبروك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *