تنظر الدائرة السابعة بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار حسونة توفيق، نائب رئيس مجلس الدولة، الدعوى التي أقامها المحامي محمود حسن أبو العينين، والتي طالب فيها بإصدار حكم وقف بث برنامج “البرنامج” الساخر، الذي يقدمه باسم يوسف، وسحب تراخيص وإغلاق قناة “سي بي سي”، بسبب المخالفات التي ارتكبها البرنامج، نقلاً عن صحيفة “اليوم السابع” المصرية، السبت.
وخاصم مقيم الدعوى، كلاً من وزيري الإعلام والاستثمار ورئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ورئيس مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية نايل سات، ورئيس مجلس إدارة قناة “سي بي سي”، والإعلامي يوسف مقدم “البرنامج”.

باسم يوسف
وذكر أبو العينين في دعواه، أن يوسف دأب خلال الفترة الماضية على تقديم برنامجه، وحملت حلقاته الكثير من التهكم والاستهزاء على الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، فضلاً عن اشتمالها على العديد من عبارات الاستهزاء والاستخفاف، سواء بالنسبة للمشاهدين أو بالنسبة لشخصية الرئيس، وتلميحات جنسية تجاوزت حدود النقد المباح والموضوعية الهادفة.
وأفاد مقيم الدعوى أن الأزهر ناشد يوسف الكف عن الاستهزاء بالآخرين، كما أوردت الدعوى عدداً من العبارات التي ذكرها يوسف في حلقاته، واعتبرها المدعي أنها تمثل سباً وقذفاً.
وتتهم الدعوى يوسف، بأنه شوّه المادة الإعلامية التي تقدم للجمهور، وجرح مشاعر ملايين المشاهدين وخدش حياءهم، وجعل قناة “سي بي سي” منبراً لنشر الألفاظ النابية والسباب.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.