>

سي ان ان – أفادت وسائل إعلام مصرية، الثلاثاء، بانفجار عبوة ناسفة في مدينة نصر، جنوب القاهرة، دون وقوع إصابات، بالتزامن مع مصرع ضابط برصاص “خلايا إرهابية” في مدينة الإسماعلية، في حين أعلن الجيش عن قتل أحد منفذي هجوم رفح الذي راح ضحيته 16 جنديا في اغسطس/آب العام الماضي.

وحول التفجير، نقلت قناة “النيل” الرسمية إن العبوة الناسفة انفجرت الحي السابع بمدينة نصر، ولم ينجم عن انفجار العبوة البدائية الصنع سقوط أي ضحايا.

وفي استمرار للهجمات التي تستهدف قوات الأمن المصرية، لقي ضابط من قوات الأمن المركزي، برتبة نقيب، مصرعه إثر إصابته بطلق ناري أثناء حملة لضبط خلايا إرهابية بمدينة الإسماعيلية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر أمني رفيع بوزارة الداخلية ان الضابط قتل أثناء تبادل لإطلاق النار بين قوة مشتركة من الأمن المركزي والأمن العام، وبعض العناصر الإرهابية، على ما أورد موقع أخبار مصر.

وعلى صعيد متسق، أعلن المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد أحمد علي، الثلاثاء، مقتل أحد العناصر التكفيرية المطلوب لدى الجهات الأمنية لانتمائه لجماعة أنصار بيت المقدس.

وقال علي إن سلمى محمد مصبح الشهير بـ أبو خالد ” أحد المشاركين في التخطيط وتنفيذ الهجوم الذي راح ضحيته 16 جنديا من قوات حرس الحدود في أحداث رفح الأولى في الخامس من أغسطس/آب 2012.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *