>

استشهدت وزارة الداخلية السعودية، الجمعة، بصور لعناصر بقوات الطوارئ، خلال مهام خدمة الحجاج، وذلك بعد استهداف مسجد داخل مقر لهم بعسير قتل خلاله 15 شخصا.

من جهته قال الداعية الإسلامي، محمد العريفي عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: “كيف يجرؤ من بقلبه ذرّة إيمان أن يعتدي عليهم! “أفمن زُين له سوءُ عمله فرآه حسناً” اللهم ارحم جنودنا..”

وتابع قائلا: “رجال قوات الطوارئ الذين قتلهم الفاجر بجريمته.. خدمة للحجاج رحمة بالخلق حفظ للأمن اجتماع لصلاة جماعة.. ’ومن أظلم مِمن منع مساجد الله أن يُذكر فيها اسمُه وسعى في خرابها‘ تخريب المسجد وقتل المصلين والتنفير عن الصلاة أكبر الظلم.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *