>

مع بدء تساقط الامطار في بيروت ومختلف المناطق اللبنانية، صباح اليوم الاحد، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لما وصفوه بفيضان النفايات في الشوارع اللبنانية.

فالنفايات، المكدسة في الشوارع اللبنانية منذ منتصف شهر تموز/يوليو الماضي مع غياب الحلول حتى هذه اللحظة، حملتها مياه الامطار الغزيرة التي بدأت بالتساقط في مختلف المناطق اللبنانية.




شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. قال وبشوفوا حالهم اللبننانين انو بيروت من أغلى المدن في الشرق لحد الان…
    وقال البلد جنة عالارض ولسا شو؟؟؟؟
    لك يا عيبشوم على كل فرد او حزب او تيار او مجموعة سياسية او اجتماعية بيطلع بأيدها شي وما عملوه لمشكلة النفايات هذه…
    اليدي غاغا يلي منقول عنها فاسقة وفاجرة ومجنونة ومتهورة وكل الصفات المنحطة. لما صار العاصفة من كم سنة ب نيويورك تبرعت ب مليون $ قال عيدا شي قليل لهذه المدينة يلي قدمت لها الكثير….
    لماذا ولا فنان من عنا جرب يحط كم مية الف$ وقدموها للجهة المعنية بالمطامر اقلها (كله عالمكشوف حتى ما يقولوا حطينا مصاري وطاروا)….

  2. للاسف هالمناظر من لبنان ! احلى بلد عربي كان ومازال يسمى سويسرا او باريس العرب بس الله ينتقم من الحكام والسياسيين سارقين أموال الشعوب

  3. شو هالقرف والجهل هادا ، هاي كلها امراض ، هادا اللي احنا شايفينه وما خفي كان اعظم ، المخيمات الفلسطينيه باي بلد وهم افقر خلق الله مو هيك ، وهاي البلد على شو شايفه حالها كاغلى باد عربي والبيوت صارت اسعارها نار على هيك مزبله

  4. احنا كمان اسكندرية عندنا غرقت والمحافظ الفاشل كل اللي قدر عليه انه قدم استقالته
    كل العربيات في نفق محرم بك غرقت سكان الشاطبي وسيدي بشر ماعرفوش يخرجوا من بيوتهم
    لسة الشتا بتقول يا هادي واحنا غرقنا في شبر مية..كم انك فاشل يا سيسي انت وكل مسئوليك
    حسبنا الله و نعم الوكيل

  5. لأ و بيقولوا لك لبنان باريس الشرق هههه ما جاب العرب وراء غير انهم بيكذبوا الكذبة و يصدقوها !!!! تعجبونا غير في التجميل و التاتو و ستار أكاديمي….أمتنا ما شاء الله عليها…يخزى العين …حتى الأزبال غلبتنا ما لقينا لها حل …طبعا أقصد الكثير من البلاد العربية على هذه الشاكلة و أكثر!

  6. دايما اول مطره بيصير هيك وما بس بلبنان كمان بالدول المجاورة ومصر يعني هل السنه كان للزباله دور في تأزيم الوضع اكثر بس بضل لبنان مناره الشرق بحبك يا لبنان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *