العربية- نفى اللواء سليم إدريس، رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحر، ما تناقلته صحف بريطانية عن أن الجيش الحر سيتحالف مع قوات النظام في حربه ضد التنظيمات المتشددة داخل سوريا كـ”داعش”.

وقال إدريس لـ”العربية” إن كل ما نسب له في جريدة التايمز هو كذب وتلفيق، و”لا يمكن القبول إلا بتنحي المجرم بشار الأسد، ولا يمكن أن نتحالف مع جيش النظام فهو جيش خائن للوطن والشعب”.

وأشار إدريس إلى أنه بعد سقوط النظام سيكون لسورية جيش وطني موحد من الثوار ومن لم تتلطخ أيديه بالدماء وسيحارب كل من يعتدي على السوريين، وكل من يعتدي على الشعب حتى لو كان من الجيش الحر، و”لن نقبل ببشار الأسد رئيساً لفترة انتقالية بأي شكل من الأشكال”.

وكانت بعض الصحف البريطانية كـ”التايمز” نشرت تصريحات قالت إنها لرئيس أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس، أعلن فيها حرباً مفتوحة على “داعش” تشمل تحالفاً مع قوات النظام.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. قل لهم كم بقى من مقاتل يقاتل فيما يسمى بالجيش الحر يا ارديس ولا تستحى أراهنك ان عددهم لا يتجاوز الألف هاها الجميع انظم الى ما سمى بجيش الأسلام و داعش والنصرة لم يبقى شيء أسمه حر لذا أغلق فمك خبئ راسك في تركيا يا تابع المخابرات الأمريكية …………………الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *