(CNN) — قال سفير سوريا لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، بثت الثلاثاء، إن بلاده “سئمت” الحروب”، في حين تستعد أمريكا لتوجيه ضربة عسكرية محتملة ضد نظام دمشق، ردا على استخدام الكيماوي، الأمر الذي وصفه الدبلوماسي السوري بأنه مزاعم “زائفة لا أساس لها من الصحة.”

ودافع الجعفري، خلال مقابلة حصرية و”ساخنة” مع كريستيان أمانبور، عن موقف النظام السوري: “نحن لم نعلن الحرب على الولايات المتحدة أو على أي من جيراننا.. نحن لسنا دعاة حرب بل دولة صغيرة ومسالمة.. ولا ندعي بأننا على قدر من القوة تكفي لمواجهة الجيش الأمريكي.”

ويشار إلى الجعفري هو خط الدفاع الأول عن الرئيس السوري، بشار الأسد، في المحافل الدولية، منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية في مارس/آذار 2011، التي تصدى لها النظام بوحشية لتتحول إلى أهلية دامية.

وحالياً، تقول أمريكا وبريطانيا وفرنا إن نظام الأسد استخدم السلاح الكيماوي ضد شعبه في هجوم بريف دمشق في 21 أغسطس/آب الفائت، راح ضحيته مئات المدنيين.

ويعمل الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، على تعبئة التأييد لضربة عسكرية محتملة ضد الأسد، عبر الطلب من الكونغرس المصادقة عليها.

وتابع الدبلوماسي السوري: “نحن جميعا ضحايا لأي تصعيد للوضع السوري” مضيفا أن ما وصفها بـ”المزاعم الأمريكية والأوروبية ضد نظام الأسد، “لا يمكن أن تؤخذ على محمل الجد وليست ذات مصداقية.”
وحذر الجعفري، الذي غالبا ما يستشهد بمقاربات تاريخية في إجاباته المبهمة، أحيانا، الحكومة الأمريكية من تكرار أخطائها بمهاجمة بلاده، مضيفاً: “يمكنك تكرار نفس الأخطاء التي ارتكبتها الإدارات الأمريكية السابقة مرات عديدة خلال حرب فيتنام أو خلال الأزمة الكوبية أو الحرب العراقية مع كولن باول (وزير الخارجية الأمريكي الأسبق) في مجلس الأمن.”

وقال إن مزاعم الدول الغربية بشأن استخدام الكيماوي تستند إلى معلومات استخباراتية هشة، يقتصر الاهتمام فيها على البحث في ما إذا تم استخدام ذلك السلاح، ولا يصل إلى التحقيق في هوية الجهة التي استخدمته.

وراوغ المسؤول السوري لدى طرح أمانبور هذا السؤال عليه: “كيف يغمض لك جفن سيد الجعفري و(أنت) تدافع عن نظام.. حكومة تسببت في سفك الكثير من الدم؟، قائلا إن استخدام الأسلحة الكيماوية أمر “بشع” و”مرعب.”
وتابع: “كل ما يمكننا قوله نعم لدينا أزمة داخلية.. نعم وقع ظلم وأخطاء في الماضي.. ونحن بحاجة لتصحيح ذلك، ونؤمن بشعار أوباما خلال الانتخابات: التغيير.. نعم باستطاعنا ذلك.”

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. يا ضلالي يا محامي الشيطان طبعاً جبناء وما بتتجرؤوا تعلنوا الحرب لا على أمريكا ولا على إسرائيل بس على شعبكم الضعيف يا عديمي الضمير والاحساس ..يارب انت ونظامك وكل من شارك بقتل السوريين يذوق من كأس الموت والقتل الذي أسقيتوه لشعب سوريا الحبيبة ..
    بما أنه نظامك لا يستطيع الوقوف بوجه أمريكا طيب خلي رئيسك يتحاور مع المعارضة ويتنحى حتى توقف هالحرب ونرتاح ..

  2. جيش كر ….جبهة النصرة … المسلحين الارهابيين التكفريين الوهابيين المجرمين هم مجموعة واحدة ،… وهم المتهمين بقتل الشعب السوري بالكيماوي بخان العسل وهم المتهمين بإقتحامهم بسكن المدنيين ليقصفمن فيما بعدها النظام….تسقط اميركا المجرمة وعملاءها تركيا وقطر والي سعود والاردن والغرب

  3. الرجل من حقه الدفاع عن وطنه عندما يراه يخرب بأيدى كثيرة عابثة قلناها نعيدها التدخلات الأجنبية والخليجية بالتحديد هى من أوصلت سوريا الى هذه المواصيل لو بقيت الأمور بين أبناء البلد الواحد لتغيرت امور كثيرة لصالح الشعب الذى طالب بالتغيير لكن الأنظمة الرجعية في بعض دول الخليج لم ترد ان ترى سوريا تتغير للأحسن بل كانت تسعى دائما لتكبير الفتنة وتأجيج الأوضاع ……………………الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *