>

قال الشيخ صبحي الطفيلي ,الامين العام السابق لحزب الله, أن من يقتل من حزب الله في سوريا ذاهب الى جهنم ولا يعتبر شهيدا.

وردا على سؤال, في برنامج “بموضوعية” على شاشة تلفزيون “الام تي في”, عن اعتبار من يقتل من حزب الله في سوريا شهيدا تساءل الطفيلي: “شهيد لانه قتل اطفال المسلمين؟ شهيد لانه روعهم؟ شهيد لانه دمر بيوتهم؟ شهيد لانه يحرر فلسطين؟” واردف قائلا: “ليس شهيدا بل مصيره الى جهنم وبنص القران الكريم”.



شارك برأيك

‫15 تعليق

  1. هذا الكلام السليم . هؤلاء مرتزقة ايران وكلابها المسعوره الذين زرعتهم في لبنان حتى لو ماقتلوا أطفال سوريا فمآلهم هم و بشار إلى جهنم خالدين فيها أبدا طعامهم فيها الزقوم و شرابهم الحميم
    قال تعالى :
    (( ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ. لَآكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍ. فَمَالِؤُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ. فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ. فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ. هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ ))

  2. انت من سيذهب الى الجحيم يا شيخ لانك تعرف في قرارة نفسك انك تكذب وتنافق ولا تقول كلمة حق…..
    يا حيفففففف المصاري شو بتعمل الطمعععععع والجشععععع نخروك يا شيخخخخ….

  3. بالتزامن مع مقابلة الشيخ صبحي الطفيلي ببرنامج بموضوعية عمد موزعي الكابل في بيروت والضاحية وبعلبك والجنوب الى قطع أرسال محطة ” أم.تي.في”.

  4. انت يلي اسمك مودي ليش الكلام اذا مو بصفكم ولا يعجبكم تلعنون وتسبون حتى لو كان من ملتكم كلامه كله صحيح

    1. وين لعنت وسبيت!!! او مهم تكذبو عن لسان الناس…
      هذا رأيي وانا حرة فيه … ونعلم جيدا ما فعله هذا المنافق في لبنان من فتن وحروب ومات بسببه شباب بعمر الورد….
      عبر عن رايك ولا تتدخل بآراء الآخرين ….

  5. كل شخص مات مرده لله فهو يحكم بأمره ان مات على حق او باطل
    ولكن من مات غدرا اي لا ذنب له وغالبية من يموت من الناس يموت غدرا والله اعلم فهو شهيد

  6. سلامات تويتي وعمر وورود شلونكم يا طيبين؟
    هاد الطفيلي فضحوا لحسن نصر اللات من قبل أكثر من مره لذلك فإن الشيعة المتفرسين في الوطن العربي لا يحبونه فالعامل الإيراني أقوى بكثير من معتقدهم ولذلك تلاحظ ان معظم المعممين التابعين لإيران عندما يتكلمون باللغة العربيه تلاحظ أنهم يتكلمونها ممزوجة بلكنة فارسية لإرضاء أسيادهم في طهران حتى يظن العالم أنهم فرس في بداية تعلمهم اللغة العربية.
    فما تقوله وما تفعله ايران عندهم شئ مقدس وكل من يعترضهم من الشيعة العرب يحكم عليه بكل التهم ومن الممكن ان تصل الى إستباحة دمه.
    لا راحة لأمتنا العربية والإسلامية الا بزوال هذا العامل الإيراني المجوسي الشيطاني وحربنا في سوريا ستكون بإذن الله الضربة القاضية على الحلم الفارسي المجوسي .

  7. اعزائي الكرام .. لماذا انتم دائما على خلاف في امور الدين والاديان ورجاله اذا كانوا صادقين او كاذبين ؟ انكم تستطيعون ان تعرفوا الحق من الباطل وذلك بالبحث عن احاديث الرسول الكريم محمد عليه افضل السلام حيث قال : يأتي زمن على امتي يعيش بينهم اناس يأكلون اكلهم ويلبسون لباسهم السنتهم عربية وقلوبهم أعجمية .. ألا يكفيكم هذا دليلا على مايحدث للعرب من قبل القفرس الاعاجم ؟؟؟ تحياتي لكل الاصدقاء

  8. هههههههههه رجعت بالتاريخ ألف وأربعمئة سنة بالمسباة يا علي خافوا الله اذا كنتوا مسلمين والله حرام وكفر ..لعيونك بكريون وعمريون وعثمانيين وعليون وكل صحابة الحبيب خاتم الأنبياء والرسل عليه الصلاة والسلام
    ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم عليكم

  9. هذا الشيعي احترمه…واعي.. وعادل..لانه يعلم علم اليقين كيف يقتل بشار وشبيحته .ابناء الشعب السوري……بارك الله فيك وبامثالك…

  10. شيخ منافق .. وكذاب ..
    اين ستذهب يوم القيامه .. من الله .. وانت تايد الارهاب ين والقتله .. والمجرمي ن .. في قتل ابناء الشعب السوري ..
    ويوم لا ينفع مالا ولا بنون .. يا شيخ
    كم اخذت على هذا التصريح .. وانت تعرف هم غزاة قتله ..
    انت تتراقص لمن .. يا شيخ ..
    فوالله لو حرقة اصابعك شمع لهم .. فيضل في قلوبهم حقد عليك وعلى طائفتك الى ابد الابدين ..
    ..

  11. اقول للشيخ ما قال عنتر العبسي
    لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب’ ولا ينال العلى من طبعه الغضب
    فيا شيخ لا تدع غضبك وموقفك المختلف من قيادة حزب الله يتقحم بك الى الهاوية فان من يقاتل في سوريا ضد القتلة والمجرمين واذناب الصهاينة والامريكان ومن يدعمهم من انظمة البوئس في قطر الخيانة ونظام عائلة ال سعود الخبيثة الذين احرقوا العراق وليبيا ومصر واليمن وتونس ولبنان انما هو يدافع عن الحق ويدافع عن الابرياء في سوريا والعراق ولبنان. هل جبهة النصر الارهابية التي تقطع رؤؤس الابرياء بدم بارد وعيون جامدة تمثل الحق والديمقراطية القادمة لسوريا . اتق الله ياشيخ صبحي في نفسك وفي الناس.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *