>

عمر خباز فلوجي يصنع خبزا ليوزعه على سكان المدينة بالمجان.. القصف المتتالي على المدينة من قوات المالكي يمنع أهلها من الحصول على قوت يومهم ليوفره عمر وإن كان بالقليل من الخبز.
ويقوم عمر أو خباز الفلوجة بتوزيع الخبز أو “الصمون” باللهجة العراقية على سكان مدينة الفلوجة يومياً ومجاناً، مخبز عمر الذي أصبح مقصد العائلات الفقيرة العائدة من مخيمات اللاجئين، يقول عمر إنه يقوم بتوزيع الخبز على أهالي مدينته بمناسبة شهر رمضان المبارك وسيطرة المجاهدين على المدينة وأنه سيستمر في العمل رغم القصف اليومي مرددا أنه لا يهتم للقصف وأنه يتحدى كل الظروف في سبيل خدمة أبناء مدينته.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يانورت كفونا وارحمونا من هل براميل
    داعش ذبح الناس ونصب مشلنقة وسن سيوفة
    وبدا يذبح بالناس من الصبح وانتم تقولون براميل
    ياريت لو يقنبلونهم داعش والخونة الي جابوهم
    ومين هذا عمر الي يوزع الخبر ببلاش محنا ولاد بلد واد ونعرف البير وغطاة
    مثل هذة الازمة الي عندة شوية مواد غذائية يفكر بس بعائلتة
    وذ يريد يكرم فيهم اذ الخبزة بعشرة يقولك ب
    50

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *